المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: مع اقتراب موسم الأعياد.. إضاءة شجرة الميلاد في مهد المسيح ببيت لحم

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
إضاءة شجرة الميلاد في بيت لحم
إضاءة شجرة الميلاد في بيت لحم   -   حقوق النشر  أ ب

للمرة الأولى منذ بدء جائحة كورونا وبحضور رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية ممثلا عن الرئيس محمود عباس، احتفلت مدينة بيت لحم، جنوبي الضفة الغربية، السبت، بإضاءة شجرة عيد الميلاد في ساحة كنيسة المهد، وسط أجواء مميزة.

هذا وأطلقت الألعاب النارية في سماء المدينة، احتفالا بهذه المناسبة. وتخلل الحفل فقرات وعروض غنائية وموسيقية.

وشارك آلاف الفلسطينيين في حفل إضاءة الشجرة في ساحة كنيسة المهد وسط بيت لحم، حيث ولد المسيح، وحضرت شخصيات رسمية ودينية إلى المكان.

وفي كلمة ألقاها خلال الحفل، قال اشتية: "النور واحد والظلمات متعددة وشعبنا ينشد النور ويحارب الظلمات، ونعيش هذا العام ظلمات الاحتلال وكورونا والإنقسام الداخلي".

وقال اشتية "سنبقى هنا وأما الباقون فليرحلوا، لافتا إلى أن القيادة الفلسطينية تنادي بالدولة المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس لفتح المجال من أجل الإجماع الإقليمي والدولي لحل الدولتين، لكن سياسة الحكومات الإسرائيلية هي تدمير ممنهج لحل الدولتين".

وشدد على أن الظلمة الثانية التي يواجهها الشعب الفلسطيني هي فيروس كورونا "القاتل الذي بدأ في بيت لحم قبل أكثر من عام، داعيا جموع الفلسطينيين إلى تلقي اللقاحات المضادة والحفاظ على إجراءات السلامة لمواجهة المتحور الجديد".

من جانبه قال أنطون سلمان، رئيس بلدية بيت لحم، "المتحور الجديد من كورونا ألحق الكثير من الضرر في بيت لحم، وشاركت فرقتان من بين الفرق المشاركة في إنارة شجرة عيد الميلاد من الولايات المتحدة، فرق ترانيم دينية، كان من المفترض أن تشارك فرقة من مئة مرنم وفرقة أخرى من خمسين، ولكن للأسف الشديد لم يستطيعوا الحضور بسبب كورونا".

وذكر سلمان أن "الركود يسيطر على اقتصاد المدينة نتيجة توقف الحجيج والسياحة، ما تسبب في خسائر مادية كبيرة"،

وأضاف: "قررنا أن نتعالى على الجراح ونحتفل بالميلاد لنعيد للعيد بهجته ومعانيه السامية".

هذا وكان من المفترض أن تشارك وفود أجنبية من دول مختلفة في احتفالية إضاءة الشجرة، إلا أنهم وبسبب المتحورة أوميكرون والقيود التي فرضت مؤخرا على حركة التنقل والسفر في العالم لم يتمكنوا من الحضور.