المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فيديو: تلاميذ الأقسام النهائية الثانوية يعودون إلى معاهدهم في العاصمة الفيتنامية هانوي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
تلامذة المدارس الثانوية في العاصمة الفيتنامية يعودون إلى معاهدهم.
تلامذة المدارس الثانوية في العاصمة الفيتنامية يعودون إلى معاهدهم.   -   حقوق النشر  AP Photo

عاد تلامذة المعاهد الثانوية في فيتنام إلى أقسامهم في العاصمة هانوي، لأول مرة منذ أكثر من ستة أشهر، في وقت بدأت المدينة بتخفيف القيود المرتبطة بمكافحة تفشي فيروس كورونا.

ولتقليل مخاطر الإصابة بالعدوى، يتداول التلاميذ على الحصص الدراسية والتعلم عن طريق الإنترنت، ويسمح لخمسين في المائة فقط من التلاميذ بالحضور العادي في الفصول الدراسية. وسمح بعودة تلاميذ الأقسام النهائية فقط، استعدادا لامتحان شهر يونيو/حزيران الحاسم للدخول إلى الجامعات.

ويفرض على التلاميذ ارتداء الكمامات وقياس درجات حرارة الجسم، ولا يسمح لهم بمغادرة الفصول الدراسية حتى آخر وقت من انتهاء اليوم الدراسي. ويتم بث الدروس أيضا مباشرة عبر الإنترنت لفائدة التلاميذ الذين بخضعون للحجر الصحي.

وكانت فيتنام أغلقت المدارس ومؤسسات تربوية أخرى في شهر مايو/أيار، عندما ارتفع عدد الإصابات بالفيروس، وكان الأسوأ في البلاد. ومنذ ذلك الوقت أصاب الفيروس الذي غذاه متغير دلتا 1،3 مليون شخصا، وفتك بأكثر من 26 ألفا آخرين.

وشرع في التخفيف من القيود في تشرين الأول/أكتوبر عندما تراجعت حالات العدوى، وجرى تطعيم عدد كبير من الناس. إلا أن هانوي التي تعد 8 ملايين نسمة تشهد أيضا ارتفاعا طفيفا لحالات العدوى بكوفيدـ19 بسبب تخفيف القيود.