المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وزارة الدفاع الروسية تنشر صورا لمقاتلات روسية ترافق طائرات فرنسية فوق البحر الأسود

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
طائرة مقاتلة من طراز رافال تقوم برحلتها التوضيحية في معرض باريس الجوي. 2019/06/18
طائرة مقاتلة من طراز رافال تقوم برحلتها التوضيحية في معرض باريس الجوي. 2019/06/18   -   حقوق النشر  فرانسوا موري/أ ب

وسط توترات حادة بين موسكو والدول الغربية، نشرت وزارة الدفاع الروسية صورا تظهر فيها مقاتلة روسية ترافق 3 طائرات حربية تعود للقوات الجوية الفرنسية فوق البحر الأسود.

وقالت روسيا إنها أرسلت طائرات عسكرية لمواكبة ثلاث طائرات فرنسية تحلق بالقرب من حدودها على البحر الأسود، "لمنعها من انتهاك" الأجواء الروسية. وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان أصدرته، إن مقاتلات روسية من طراز "سو-27" اعترضت الطائرات الفرنسية.

ورافقت المقاتلات الروسية، مقاتلة من طراز ميراج 2000 وأخرى من طراز رافال إضافة إلى طائرة للتزود بالوقود فوق البحر الأسود. ولم تعلّق باريس في الحال على هذه المعلومات.

وتصاعدت حدّة التوتّرات والضغوط الدبلوماسية بين موسكو من جهة وكييف وحلفائها الغربيين من جهة أخرى، بعدما اتّهمت الولايات المتّحدة وحلفاؤها روسيا بحشد عشرات آلاف الجنود على حدودها مع أوكرانيا بنيّة غزو هذا البلد.

وتناول الرئيسان الأميركي جو بايدن والروسي فلاديمير بوتين هذه القضيّة الساخنة الثلاثاء، خلال قمّة عبر الاتّصال المرئي استمرّت لمدة ساعتين.

وخلال القمة أبلغ الرئيس الأميركي نظيره الروسي بأنّ موسكو ستتعرّض لعقوبات اقتصادية غير مسبوقة إذا ما شنّت هجوماً عسكرياً على أوكرانيا، في حين طلب بوتين من جهته ضمانات بأنّ الحلف الأطلسي لن يتوسّع شرقاً.

والأربعاء قال بايدن إنّه أوضح لنظيره الروسي بأنّه "إذا قام بغزو أوكرانيا، ستكون هناك عواقب وخيمة... عواقب اقتصادية لم يرَ مثيلاً لها أبداً".

بدوره قال بوتين إنّ "روسيا تنتهج سياسة خارجية سلمية، لكن لديها الحقّ في الدفاع عن أمنها"، معتبراً أنّ ترك حلف الأطلسي يقترب من حدودها بدون ردّ سيكون "تقاعساً إجرامياً" من جانبه.