المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ألمانيا: حملة أمنية في ساكسونيا بعد تهديدات ضد مسؤول سياسي مؤيد للتطعيم

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
سيارة شرطة ألمانية تقف أمام المبنى المستهدف في مدينة دريسدن
سيارة شرطة ألمانية تقف أمام المبنى المستهدف في مدينة دريسدن   -   حقوق النشر  MATTHIAS RIETSCHEL/REUTERS

نفذت الشرطة الألمانية الجنائية في منطقة ساكسونيا شرقي البلاد بمساعدة قوات التدخل الخاصة، حملة في مدينة دريسدن بعد تهديدات بالقتل ضد رئيس حكومة الولاية، أطلقت عبر حساب لمناهضين للقاح المضاد لكورونا على تطبيق تلغرام، كما أعلنت السلطات.

الحملة الأمنية التي انطلقت صباح اليوم الأربعاء شملت مواقع عدة في دريسدن، بعد اختراق صحافيين من شبكة "تسي دي اف" العامة مجموعة في تطبيق المراسلات المشفرة تلغرام، أطلقت على حد قولهم تهديدات بقتل ميكايل كريتشمر رئيس حكومة الولاية الذي يؤيّد التلقيح ضد كوفيد-19.

وقالت الشرطة في بيان إن "تصريحات بعض أعضاء المجموعة توحي باحتمال حيازتهم أسلحة حقيقية وأقواس ونشابات".

ويجدر بالذكر أن المصادر الطبية الألمانية كانت ذكرت مؤخراً أن ساكسونيا سجّلت 569 إصابة بفيروس كورونا لكل مئة ألف نسمة، في حين أن معدل التطعيم في الولاية هو الأدنى إذ تم تطعيم ما نسبته 57 بالمائة من إجمالي سكان الولاية مقارنة بنسبة تطعيم بلغت 67.5 بالمائة في باقي أرجاء ألمانيا.

المصادر الإضافية • أ ف ب، رويترز