المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الشرطة الإيطالية تقبض على سجين هارب مدرج في قائمة "أخطر المطلوبين الفارين"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الشرطة الإيطالية تقبض على سجين هارب مدرج في قائمة "أخطر المطلوبين الفارين"
حقوق النشر  ITRAI

تمكنت الشرطة الإيطالية السبت من إلقاء القبض على سجين هارب كان مدرجا في قائمة أخطر المطلوبين الفارين في إيطاليا، وفق ما أعلنت وزارة الداخلية. 

والسجين الفار غراتسيانو ميسينا البالغ 79 عاما ذائع الصيت في إيطاليا، وسبق أن فر مرارا من سجنه، وهو محكوم بالحبس 24 عاما لإدانته بالضلوع في شبكة دولية لتهريب المخدرات، وفق تقارير إعلامية إيطالية.

وألقت الشرطة القبض عليه في منزل في بلدة ديسولو في سردينيا، وهي تقع على مقربة من أورغوزولو في وسط الجزيرة الإيطالية، حيث نشأ. وهو ابن راع سرديني له 11 ولدا غراتسيانو أصغرهم.

وقضى ميسينا أكثر من 40 عاما في الحبس لإدانته بمحاولة القتل وبعمليات خطف، وهو ذائع الصيت في إيطاليا بسبب فراره المتكرر من السجن. وسبق أن قفز من قطار متحرّك خلال عملية نقل سجناء، وفي عملية ثانية تنكّر بزي كاهن، وفق تقارير إعلامية.

في العام 1970، حضر مباراة لفريقه المفضل كالياري متنكرا بزي امرأة. لكنه في مراحل لاحقة أدى دورا أساسيا في الإفراج عن طفل مخطوف، مما دفع بالرئيس الإيطالي إلى منحه عفوا.

كذلك، عمل لفترة دليلا سياحيا. لكن في العام 2013 أوقف مجددا بتهمة تشكيل شبكة دولية لتهريب المخدرات، وعلى الأثر ألغي قرار العفو عنه.

وقال محامي ميسينا لوكالة الأنباء الإيطالية "أنسا" إن موكله قضى "عاما صعبا" أمضاه هاربا، توفت خلاله شقيقتاه من جراء الإصابة بفيروس كورونا.

وعن سبب فراره العام الماضي، قال ميسينا لمحاميه "لقد قضيت وقتا طويلا في الحبس، أكثر من 45 عاما، وفكرة العودة (إلى الحبس) مجددا للموت فيه تخيفني".

المصادر الإضافية • أ ف ب