المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

دراسة: الإصابة بكوفيد-19 تؤدي إلى انخفاض جودة الحيوانات المنوية للرجال

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
دراسة جودة الحيوانات المنوية
دراسة جودة الحيوانات المنوية   -   حقوق النشر  أ ب

أفادت دراسة أجريت في بلجيكا بأن إصابة الرجال بكوفيد-19 تؤثر على جودة حيواناتهم المنوية لمدة قد تصل إلى ثلاثة شهور.

وأكدت الدراسة، التي شارك فيها 120 شخصاً من المصابين بكوفيد-19، إن الحيوانات المنوية ليست معدية وبالتالي لا يمكنها نقل العدوى بالفيروس من شخص لآخر.

ولكنها حذرت الأزواج الراغبين في الحمل من أن "جودة الحيوانات المنوية بعد الإصابة بكوفيد-19 يمكن أن تكون دون المستوى الأمثل".

وطبقاً للدراسة، "تضررت معايير جودة الحيوانات المنوية بشدة عند تقييمها خلال الشهر الأول" من إصابة المريض بكوفيد-19، بينما كان الضرر "أقل وضوحا" بعد الشهر الأول و "شبه طبيعي" بعد شهرين.

وقال باحثو الدراسة، التي لم تتم مراجعتها من قبل باحثين آخرين بعد، إن جودة الحيوانات المنوية قد تحتاج إلى ثلاثة أشهر حتى تعود إلى مستوياتها الطبيعية.

ويعمل الباحثون على دراسة متابعة لمعرفة ما إذا كان الضرر الذي يلحق بالحيوانات المنوية يمكن أن يكون دائما لدى أقلية صغيرة من مصابي كوفيد-19 أم لا.