فيديو | فيضانات ولاية باهيا البرازيلية تدمّر سدّين وتهدد خمسة أخرى

سكان مدينة إيتابيتنجا في ولاية باهيا يتفقدون بيوتهم بعد أن غمرتها المياه، البرازيل.
سكان مدينة إيتابيتنجا في ولاية باهيا يتفقدون بيوتهم بعد أن غمرتها المياه، البرازيل. Copyright Raphael Muller/Copyright 2021 The Associated Press. All rights reserved
Copyright Raphael Muller/Copyright 2021 The Associated Press. All rights reserved
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

تسببت الأمطار الغزيرة والفيضانات في ولاية باهيا البرازيلية بمقتل 21 شخصاً ونزوح 43 ألف برازيلي على الأقل، في أسوأ موجة فيضانات تشهدها البلاد منذ عقود وفقاً للسلطات.

اعلان

تسببت الأمطار الغزيرة والفيضانات في ولاية باهيا البرازيلية بمقتل 21 شخصاً ونزوح 43 ألف برازيلي على الأقل، في أسوأ موجة فيضانات تشهدها البرازيل منذ عقود وفقاً للسلطات.

وأعلنت السلطات البرازيلية، يوم الثلاثاء حالة الطوارئ في 116 مدينة في ولاية باهيا الواقعة في شمال شرق البرازيل، بعد أن وصل منسوب مياه الفيضانات إلى حوالي عشرة أمتار.

مدن معزولة وخطر انهيار خمسة سدود

وغمرت المياه المباني والمنازل والشركات بعد انهيار سدين بسبب هطول الأمطار الغزيرة منذ نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني دون توقف. ووفقاً لموقع المركز الوطني لرصد الكوارث الطبيعية هطلت الأمطار أكثر من خمسة أضعاف الكمية المعتادة لكل عام.

وتسببت الفيضانات بتشريد 34 ألف برازيلي ونزوح أكثر من 43 ألف شخص آخر وفقا للبيانات التي نشرتها خكومة ولاية باهيا.

وقال العقيد ميغيل فيلهو، مدير الدفاع المدني في باهيا لوكالة أسوشييتيد برس إنه لا تزال هناك مدن معزولة غمرتها الفيضانات، وأضاف أن ما لا يقل عن خمسة سدود معرضة لخطر الانهيار.

ودمرت السيول سدين مائيين والعديد من الجسور والطرق الأساسية في الولاية.

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: فيضانات مدمرة في البرازيل جرّاء أمطار غزيرة وانهيار سدّين

إزالة غابات الأمازون في البرازيل ترتفع لأعلى مستوى لها في 15 عاما

تأهب خوفًا من ظواهر مناخية متطرفة.. إعصار يودي بأرواح العشرات في البرازيل