المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شركات الفحم في إندونيسيا تبحث عن حل في مواجهة حظر حكومي على الصادرات

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
شركات الفحم في إندونيسيا تبحث عن حل في مواجهة حظر حكومي على الصادرات
شركات الفحم في إندونيسيا تبحث عن حل في مواجهة حظر حكومي على الصادرات   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

جاكرتا / تشيناي (الهند) (رويترز) – تسعى شركات الفحم في إندونيسيا إلى التوصل إلى حل سريع في مواجهة حظر حكومي على الصادرات، والذي تسبب بالفعل في ارتفاع أسعار الوقود ومن شأنه أن يهدد بتقويض احتياجات بعض أكبر اقتصادات العالم من الطاقة.

وتعد إندونيسيا أكبر مصدر للفحم الحراري في العالم وقررت يوم السبت حظر الصادرات بسبب مخاوف من عدم قدرتها على تلبية احتياجات الطلب المحلي على الكهرباء. لكن الحظر يهدد بتقويض احتياجات الطاقة لأبرز الاقتصادات العالمية مثل الصين والهند واليابان وكوريا الجنوبية التي استأثرت مجتمعة بما نسبته 73 بالمئة من صادرات الفحم الإندونيسي في عام 2021، وفقا لبيانات من شركة كبلر لتتبع السفن.

وعلى الرغم من أن مراكز تجارة الفحم الرئيسية مثل أستراليا تغلق يوم الاثنين، قالت ريا فياس محللة الأعمال التجارية لدى آي إنجري ناتشورال رسورزس إن أسعار الفحم المتجه إلى الساحل الغربي للهند ارتفعت بالفعل بما يصل إلى 500 روبية (6.73 دولار) للطن منذ الإعلان عن الحظر.

لكنها قالت إنها ليست على علم بإعلان أي جهة تصدير عن وجود حالة قاهرة، وهي الحالة التي لا تستطيع الشركات فيها توريد التزاماتها من الوقود بسبب أحداث خارجة عن إرادتها.

ويأتي الحظر في أعقاب عام من الاضطرابات للفحم العالمي حيث ارتفعت الأسعار وسط أزمة إمدادات في الصين، أكبر مستهلك في العالم. وتشير بيانات من مؤسسة تسايشين إلى ارتفاع أسعار الفئة الأكثر استخداما في التصدير من الفحم الإندونيسي إلى مستوى قياسي بلغ 158 دولارا للطن في أكتوبر تشرين الأول على الرغم من هبوطه 68 دولارا في 29 ديسمبر كانون الأول.