المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بعد تضامنها مع القضية الفلسطينية... بطلة أفلام هاري بوتر تتعرض لاتهامات بمعاداة السامية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الممثلة البريطانية إيما واستون في مؤتمر صحفي في مدريد، إسبانيا
الممثلة البريطانية إيما واستون في مؤتمر صحفي في مدريد، إسبانيا   -   حقوق النشر  Abraham Caro Marin/AP

أثار منشور للممثلة البريطانية إيما واتسون، بطلة أفلام هاري بوتر، أعربت فيه عن تضامنها مع القضية الفلسطينية على إنستغرام، عبر نشرها صورة لمسيرة مؤيدة للفلسطينين تحمل لافتة مكتوب عليها "التضامن فعل" ردود فعل واسعة واتهامات إسرائيلية بمعاداتها للسامية.

وتعود الصورة التي نشرتها واتسن، البالغة 31 عاما لمجموعة النشطاء السيئيين (باد آكتفيست كولكتف) وهي مجموعة للمدافعين عن قضايا المناخ ومناهضة للاضطهاد والاستعمار كانت قد نشرتها في أعقاب الحرب التي شنتها إسرائيل على قطاع غزة في أيار/مايو 2021. ويرافقها اقتباس للناشطة سارة أحمد تقول فيه: " التضامن لا يفترض أن نضالاتنا هي النضالات نفسها، أو أن ألمنا هو الألم ذاته، أو أننا نأمل المستقبل نفسه. ينطوي التضامن على الالتزام والعمل، بالإضافة إلى الاعتراف بأنه حتى لو لم تكن لدينا المشاعر نفسها، أو نعيش الحياة ذاتها، أو لدينا الأجساد نفسها، فإننا نعيش على أرض مشتركة."

ردود الفعل والاتهامات الإسرائيلية

وهاجم جلعاد إردان، سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة واتسون عبر حسابه الرسمي على توتير قائلا: " قد ينجح الخيال في عالم هاري بوتر لكنه لا يعمل في الواقع.. إذا كان الأمر كذلك، فإن السحر المستخدم في عالم السحرة يمكن أن يقضي على شرور حماس (التي تضطهد النساء) والسلطة الفلسطينية (التي تدعم الإرهاب) سأكون مع ذلك!".

كما نشر داني دانون، المندوب الإسرائيلي السابق في الأمم المتحدة رسالة واتسون مع تعليق على صفحته الرسمية: "10 نقاط ناقص من جريفندور لكونه معاديًا للسامية".

في المقابل، حصل منشور واتسون على أكثر من مليون و100 ألف إعجاب، كما وجه العديد من مناصري القضية الفلسطينية رسائل شكر للممثلة. غرّد حسام زملط، السفير الفلسطيني في المملكة المتحدة : "التضامن مع النضال الفلسطيني من أجل التحرير والعدالة واجب إنساني وأخلاقي على كل محبي الحرية. شكرًا لإيما واتسون".

وانتقد البعض الآخر ردة فعل الجانب الإسرائيلي، كان أبرزها رد الناشطة الأمريكية ليا جرينبيرج، التي رفضت إتهامات السفير الإسرائيلي قائلة: " دليل مثالي على السخرية والشر التام، الاتهام بمعاداة السامية لمنع أي مظاهر للتضامن مع الشعب الفلسطيني."

وقام آخرون بتخصيص هاشتاغ على مواقع التواصل الاجتماعي للدفاع عن الممثلة بعنوان إيما ليست معادية للسامية.

يجدر بالذكر بأن الممثلة حصلت على عدة جوائز أهمها جائزة الممثل الشاب لتمثيلها دور هيرميون جرانجر في أفلام "هاري بوتر". ومنذ 2014 تم تعيين واتسون كسفيرة للنوايا الحسنة للأمم المتحدة في قضايا المساواة والدفاع عن المرأة.