المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

سلبية فحص (بي.سي.آر) لرئيس موزامبيق بعد اختبارات سريعة أظهرت إصابته بكورونا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
سلبية فحص (بي.سي.آر) لرئيس موزامبيق بعد اختبارات سريعة أظهرت إصابته بكورونا
سلبية فحص (بي.سي.آر) لرئيس موزامبيق بعد اختبارات سريعة أظهرت إصابته بكورونا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

مابوتو (رويترز) – قال مكتب رئيس موزامبيق فيليبي نيوسي يوم الأربعاء إن نتيجة فحص تفاعل البلمرة المتسلسل (بي.سي.آر) الذي خضع له الرئيس جاءت سلبية وذلك بعد أيام من إظهار اختبارات الفحص السريع إصابته هو وزوجته إيزاورا بكوفيد-19.

وكتب نيوسي في منشور على صفحته على فيسبوك إنه سيواصل الخضوع للعزل وفقا للبروتوكولات الصحية الوطنية “إلى أن يستقر وضع زوجتي الصحي”.

لكن لم يُظهر لا المنشور ولا بيان مكتب نيوسي نتيجة فحص (بي.سي.آر) الخاص بزوجته.

ولم يتسن بعد التواصل مع متحدث باسم الرئيس طلبا للتعليق.

وسجلت موزامبيق أكثر من 2000 وفاة بكوفيد-19 و196 ألف إصابة خلال الجائحة.

وتشير إحصاءات لرويترز إلى أن إصابات كورونا في موزامبيق حاليا قرب ذروتها في ذلك البلد الفقير الذي يعاني أزمة ديون وتمرد إسلامي علاوة على كوفيد-19.

وكان اكتشاف احتياطيات ضخمة من الغاز الطبيعي أدى إلى بروزها كمصدر رئيسي محتمل للوقود، لكن فضائح الكسب غير المشروع والتمرد يقوضان هذا الاحتمال.