euronews_icons_loading
شاهد: انقطاع خدمة الإنترنت بالتزامن مع خروج مظاهرات غير مسبوقة في كازاخستان

أطلقت شرطة كازاخستان الأربعاء في ألماتي قنابل صوتية، لتفريق حشد يضم نحو ألف شخص يحتجون على زيادة أسعار الغاز على الرغم من قرار الرئيس قاسم جومرت توكاييف إقالة الحكومة، في محاولة لتهدئة المتظاهرين في مدن عدة من هذا البلد الذي يحكمه نظام استبدادي في آسيا الوسطى. وأطلقت الشرطة في الماتي كبرى مدن كازاخستان، قنابل صوتية باتجاه أكثر من ألف متظاهر كانوا يسيرون نحو المبنى الرئيسي للإدارة المحلية في المدينة. وأعلنت الشرطة في كازاخستان اعتقال أكثر من مئتي شخص وإصابة عشرات من أفرادها بجروح بعد الاحتجاجات غير المسبوقة التي تشهدها البلاد. وتوقفت منصات التواصل الكبرى "واتساب" و"تلغرام" و"سيغنال" عن العمل في كازاخستان الأربعاء، بينما حجبت مواقع وسائل الإعلام المستقلة على ما يبدو.

No Comment المزيد من