المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رئيس قازاخستان يقول إنه أمر قوات الأمن بفتح النار وقتل "الإرهابيين"

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
رئيس قازاخستان يقول إنه أمر قوات الأمن بفتح النار دون سابق إنذار
رئيس قازاخستان يقول إنه أمر قوات الأمن بفتح النار دون سابق إنذار   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

ألما اتا (رويترز) – قال رئيس قازاخستان قاسم جومارت توكاييف يوم الجمعة إنه أصدر أوامر بإطلاق النار في مقتل خلال التصدي لأي اضطرابات أخرى يثيرها أولئك الذين وصفهم بقطاع الطرق والإرهابيين، مضيفا أنه سيتم “سحق” من يرفضون تسليم أنفسهم.

وقال توكاييف في كلمة بثها التلفزيون، بعد أسبوع على تحول احتجاجات على رفع أسعار الوقود إلى موجة من الاضطرابات عمت أنحاء البلاد، إن ما يصل إلى 20 ألفا “من قطاع الطرق” هاجموا ألما اتا أكبر مدن البلاد ودمروا ممتلكات الدولة.

وأضاف أنه في إطار عملية “مكافحة الإرهاب” أمر أجهزة إنفاذ القانون والجيش “بإطلاق النار في مقتل دون سابق إنذار”.

وقال توكاييف إن “المسلحين لم يلقوا أسلحتهم ويواصلون ارتكاب الجرائم أو يعدون لها. يجب مواصلة المعركة ضدهم حتى النهاية. سنسحق كل من لن يستسلم”.

ورفض دعوات لإجراء محادثات مع المحتجين.

وتابع قائلا “ما هذا الغباء. أي نوع من المحادثات يمكن أن نجريها مع المجرمين والقتلة؟”

وأضاف أن قوات حفظ السلام التي أرسلتها روسيا ودول مجاورة وصلت بناء على طلب قازاخستان وستبقى في البلاد مؤقتا لضمان الأمن.

كما وجه توكاييف الشكر للرئيس الروسي فلاديمير بوتين وكذلك قادة الصين وأوزبكستان وتركيا على مساعدتهم في قمع الانتفاضة.