المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مصدر: الحكم في ميانمار بسجن أونج سان سو تشي 4 سنوات بسبب حيازة أجهزة لاسلكي غير مرخصة

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
مصدر: الحكم في ميانمار بسجن أونج سان سو تشي أربع سنوات بسبب حيازة أجهزة لاسلكي غير مرخصة
مصدر: الحكم في ميانمار بسجن أونج سان سو تشي أربع سنوات بسبب حيازة أجهزة لاسلكي غير مرخصة   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

(رويترز) – قال مصدر مطلع إن محكمة في ميانمار التي يحكمها الجيش حكمت يوم الاثنين على الزعيمة المخلوعة أونج سان سو تشي بالسجن أربع سنوات بتهم عدة من بينها حيازة أجهزة لاسلكي غير مرخصة.

وأضاف المصدر أن المحكمة حكمت على سو تشي بالسجن عامين بسبب خرقها لقانون الاستيراد والتصدير من خلال حيازة أجهزة لا سلكية محمولة، وعام آخر بسبب حوزتها مجموعة من أجهزة التشويش على الإشارات. وأوضح المصدر أن الحكمين سينفذان في وقت متزامن.

وقال المصدر إنه حُكم عليها أيضا بالسجن لمدة عامين بتهمة أخرى، وهي خرق قانون إدارة الكوارث الطبيعية المتعلق بقواعد فيروس كورونا.

وتجري محاكمة سو تشي الحائزة على جائزة نوبل للسلام بشأن نحو 12 قضية تصل عقوبتها القصوى مجتمعة إلى السجن أكثر من 100 عام. وتنفي سو تشي (76 عاما) كل هذه الاتهامات.

وتشهد ميانمار حالة من الاضطراب منذ أن أدى انقلاب الأول من فبراير شباط ضد حكومة سو تشي المنتخبة ديمقراطيا إلى احتجاجات واسعة النطاق وكان بمثابة نهاية لعشر سنوات من الإصلاحات السياسية المؤقتة التي أعقبت عقودا من الحكم العسكري الصارم.

وتم اعتقال سو تشي في نفس يوم الانقلاب، وبعد أيام قالت الشرطة إنه عند تفتيش منزلها تم العثور على أجهزة لاسلكي جرى استيرادها بشكل غير قانوني.

وفي السادس من ديسمبر كانون الأول، تم الحكم عليها بالسجن لمدة أربع سنوات بتهمة التحريض وانتهاك قوانين فيروس كورونا.

وقوبل هذا الحكم، الذي تم تخفيفه إلى سنتين، بإدانة دولية واسعة حول ما وصفه المنتقدون بالمحاكمة الصورية.

وقال أنصار سو تشي إن التهم الموجهة ضدها ليس لها أي أساس من الصحة وتهدف لإنهاء مسيرتها السياسية وتترك للجيش الحرية لممارسة سلطته دون أي تحد.

وقال المجلس العسكري إنه يتم منح سو تشي الإجراءات القانونية الواجبة من قبل محكمة مستقلة يرأسها قاض تم تعيينه من قبل إدارتها. ولم يتسن على الفور الوصول إلى المتحدث باسم المجلس العسكري للحصول على تصريحات.

وتتم محاكمة سو تشي في العاصمة نايبيداو. ولا يُسمح لوسائل الإعلام بحضور المحاكمة وتم منع فريق الدفاع عن سو تشي من التواصل مع وسائل الإعلام والجمهور.

ولم يكشف الجيش عن مكان احتجاز سو تشي التي قضت سنوات قيد الإقامة الجبرية بأمر من الحكومة العسكرية السابقة.

وقالت مصادر إن سو تشي كانت ترتدي في بعض الجلسات الأخيرة الزي الذي عادة ما يرتديه السجناء في ميانمار.

وقال قائد المجلس العسكري في ميانمار مين أونج هلاينج الشهر الماضي إن سو تشي والرئيس المخلوع وين مينت سيظلان في نفس المكان خلال محاكمتهما ولن يتم إرسالهما للسجن.