المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كازاخستان.. ارتفاع حصيلة قتلى الاضطرابات الأخيرة إلى 225 شخصا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
euronews_icons_loading
سيارة محترقة أمام مبنى البلدية في مدينة ألماتي في كازاخستان
سيارة محترقة أمام مبنى البلدية في مدينة ألماتي في كازاخستان   -   حقوق النشر  MARIYA GORDEYEVA/REUTERS

خلفت الاضطرابات العنيفة التي بدأت بتظاهرات سلمية احتجاجاً على رفع أسعار المحروقات في كازاخستان، 225 قتيلا، وفق ما أعلنت النيابة العامة السبت.

وقال سيريك شلباييف، ممثل النيابة العامة للصحافيين "خلال حالة الطوارئ، تسلمت المشرحة 225 جثة لأشخاص من بينهم 19 من عناصر الشرطة والجيش"، وأضاف المسؤول أن الجثث سُلمت إلى مشارح في جميع أنحاء البلاد.

وقال سيريك شالباييف، رئيس النيابة الجنائية في مكتب المدعي العام، إن الرقم يشمل المدنيين و"قطاع الطرق" المسلحين الذين قتلوا على أيدي قوات الأمن.

ولم يقدم تفصيلاً دقيقاً للأرقام وقال إنه يمكن تحديث الأرقام لاحقاً.

كانت الاحتجاجات العنيفة في الدولة المنتجة للنفط في آسيا الوسطى اندلعت مطلع الشهر الجاري بعد قفزة في أسعار وقود السيارات وغاز التدفئة. وأكدت حصيلة القتلى التي قدمها شالباييف أن أعمال العنف كانت الأكثر دموية في تاريخ البلاد ما بعد الاتحاد السوفيتي.

وقال شالبايف إن 50 ألف شخص انضموا إلى أعمال الشغب في أنحاء الجمهورية السوفيتية السابقة في ذروتها يوم الخامس من يناير كانون الثاني عندما اقتحمت حشود المباني الحكومية والسيارات والبنوك والمتاجر بمدينة ألماتي تحديدا التي تعد العاصمة الاقتصادية للبلاد، وأضرمت النار فيها وفي عدة مدن رئيسية.