المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بلينكن يبحث أوكرانيا مع الحلفاء بعد ترجيح بايدن شن هجوم روسي عليها

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
بلينكن يبحث أوكرانيا مع الحلفاء بعد ترجيح بايدن شن هجوم روسي عليها
بلينكن يبحث أوكرانيا مع الحلفاء بعد ترجيح بايدن شن هجوم روسي عليها   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

برلين (رويترز) – اجتمع وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن مع حلفاء أوروبيين في برلين يوم الخميس ساعيا لتوحيد الصفوف قبل محادثات مع روسيا تمثل مسعى أخيرا بهدف منعها من مهاجمة أوكرانيا.

ويقوم وزير الخارجية الأمريكي بمهمة لدرء شبح الحرب تبلغ ذروتها يوم الجمعة باجتماع مع وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف في جنيف. وزار بلينكن كييف يوم الأربعاء ويجتمع مع وزراء من ألمانيا وفرنسا وبريطانيا في برلين الخميس.

ويوم الأربعاء أعطى الرئيس الأمريكي جو بايدن أقوى إشارة حتى الآن على اعتقاده بأن الهجوم على أوكرانيا بات مرجحا. وقال مشيرا إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين “تخميني أنه سيتحرك… يتعين عليه القيام بشيء ما”.

وتحاول الدول الغربية إقناع موسكو بعدم شن هجوم جديد على أوكرانيا التي غزتها في 2014. وحشدت روسيا عشرات الآلاف من قواتها على الحدود في الأشهر الأخيرة وتنفي اعتزامها شن هجوم لكنها تقول إنها قد تتخذ إجراءات عسكرية لم تحددها ما لم يتم تلبية مطالبها ومنها تعهد من حلف شمال الأطلسي بعدم قبول ضم أوكرانيا لعضويته.

وهدد بايدن وزعماء غربيون آخرون بفرض عقوبات اقتصادية على روسيا إذا هاجمت أوكرانيا مرة أخرى. وما زالت روسيا ترزح تحت عقوبات فرضت عليها بعد غزوها الأخير وقد تجاهلت التهديد إلى حد كبير.

وقال الكرملين يوم الخميس إن تحذيرات الولايات المتحدة من عواقب وخيمة على روسيا لن تساعد في تخفيف التوتر بشأن أوكرانيا بل قد تسهم في المزيد من زعزعة الاستقرار.

وتعهد بليكن في كييف يوم الأربعاء بأن واشنطن ستتبع المسار الدبلوماسي قدر استطاعتها. وقال مسؤول بارز من وزارة الخارجية الأمريكية إن بلينكن سيلقي كلمة في برلين تهدف إلى وضع التوترات والمخاطر في أوروبا في سياقها.