المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

غرق 4 مهاجرين والبحث جاري عن 7 مفقودين إثر غرق مركب قبالة الساحل التونسي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
جثامين لمهاجرين لقوا حتفهم في ميناء صفاقس وسط تونس 3 ديسمبر / كانون الأول.
جثامين لمهاجرين لقوا حتفهم في ميناء صفاقس وسط تونس 3 ديسمبر / كانون الأول.   -   حقوق النشر  Houssem Zouari/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved

انتشل خفر السواحل التونسي أربع جثث ويواصل الجمعة عمليات بحث عن سبعة مهاجرين إثر غرق مركبهم قبالة سواحل جزيرة قرقنة وسط-شرق تونس وعلى متنه 32 شخصا.

وقال الناطق الرسمي باسم الحرس الوطني حسام الدين الجبابلي لفرانس برس "غرق مركب قبالة سواحل جزيرة قرقنة في الليلة الفاصلة بين 19 و20 كانون الثاني/يناير وكان على متنه 32 مهاجرا وفقا لشهادة الناجين".

وأضاف الجبابلي "تم انقاذ 21 وانتشال جثة في مرحلة أولى" تم انتشلت قوات خفر السواحل الخميس والجمعة ثلاث جثث إضافية من بينهم طفلة تبلغ من العمر حوالي 10 أعوام و"جاري البحث عن المفقودين الباقين".

وكل المهاجرين من الجنسية التونسية وكانوا متجهين نحو السواحل الأوروبية.

وإيطاليا هي إحدى نقاط الدخول الرئيسية إلى أوروبا للمهاجرين من شمال إفريقيا، وخصوصا من تونس وليبيا، مع ارتفاع عدد المغادرين بشكل حاد مقارنة بالسنوات السابقة.

وحسب إحصاءات الصادرة عن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فإن أكثر من 2500 شخص لقوا حتفهم أو احتسبوا في عداد المفقودين في عام 2021 لدى محاولتهم الوصول إلى السواحل الأوروبية عبر البحر الأبيض المتوسط.

ووصل السواحل الأوروبية في العام 2021 أكثر من 115 ألف مهاجر، أكثر من 20% منهم تونسيون.

تشهد تونس أزمة سياسية واقتصادية حادة وقد تجاوزت نسبة البطالة فيها 18% وترتفع في صفوف الشباب وحاملي الشهادات العليا إلى حوالي 41%.

ويحتد الصراع السياسي في البلاد بين أحزاب والرئيس التونسي قيس سعيّد الذي أعلن منذ 25 تموز/يوليو تولي السلطات في البلاد وتعليق عمل البرلمان وإقالة رئيس الحكومة السابق.