المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: بولندا تبتكر مدفعاً صوتياً لمكافحة الضباب الدخاني وتلوّث الهواء

Access to the comments محادثة
بقلم:  Hassan Refaei
euronews_icons_loading
شاهد: بولندا تبتكر مدفعاً صوتياً لمكافحة الضباب الدخاني وتلوّث الهواء
حقوق النشر  Darko Vojinovic/Copyright 2022 The Associated Press. All rights reserved.

ضمن إطار الجهود التي تبذلها بولندا لمكافحة الضباب الدخاني المنتشر في أجواء مناطق كثيرة من البلاد، نفذ العلماء تجربة لـ"مدفع" يعتمد على تقنية الموجات الصوتية لدفع الجسيمات الضارّة المنتشرة في الهواء إلى أعلى الغلاف الجوي ما يفسح في المجال أمام السكّان لتنفس هواء نقي.

الـ"مدفع" المثبت في صندوق معدني، يتكوّن من أنبوب مخروطي مقلوب، ويقوم بإطلاق صوت انفجارٍ عالٍ كل 6 ثوان لإبعاد الضباب الدخاني عن الأجواء ونفذت التجربة في مدينة كالواريا زيبيرزيدوسكا التي، كما الكثير من البلدات والمدن البولندية، تواجه مشكلة الضباب الدخاني في فصل الشتاء عندما يستخدم السكّان وسائل تدفئة تنشر التلوّث في الهواء.

ويقول الخبير في أكاديمية المعادن والصناعات المعدنية في مدينة كراكوف جنوب البلاد، دومينيك غريبوس: نعمل على توجيه صوت تفجير ينجم عن تفاعل الأسيتيلين مع الهواء، توجيهه عامودياً ما يؤدي إلى دفع الملوثات في الهواء إلى الأعلى.

ويضيف الخبير دومينيك غريبوس: "اكتشفنا أنه في حال استخدمنا المدفع لمدّة تتراوح بين نصف ساعة إلى ساعة، فإن التلوّث يقلّ بنسبة 15 بالمائة ضمن محيط قطره نحو 3 كيلومترات، ويبقى تأثير الصدمة بين ساعة وثلاث ساعات".

وتعد بولندا واحدة من أكثر الدول تلوثاً في الاتحاد الأوروبي، حيث لا زال تلوث الهواء أبرز تهديد بيئي لصحة الأوروبيين، وتُعد أمراض القلب والسكتة الدماغية من أكثر الأسباب شيوعاً للوفاة المبكرة الناجمة عن تلوث الهواء، بحسب الوكالة الأوروبية للبيئة.

المصادر الإضافية • أ ف ب