المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وزير خارجية الكويت يقول زيارته إلى لبنان تستهدف بناء الثقة

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
وزير خارجية الكويت يقول زيارته إلى لبنان تستهدف بناء الثقة
وزير خارجية الكويت يقول زيارته إلى لبنان تستهدف بناء الثقة   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

بيروت (رويترز) – قال وزير خارجية الكويت الشيخ أحمد ناصر المحمد الصباح يوم السبت إنه يزور لبنان لبناء الثقة وإبداء التضامن مع الشعب اللبناني، مشيرا إلى أن هذه الخطوة تمت بالتنسيق مع دول الخليج العربية الأخرى.

وزيارة الشيخ أحمد لبيروت هي الأولى لمسؤول خليجي كبير منذ خلاف دبلوماسي في العام الماضي بعد تصريحات أدلى بها مسؤول حكومي لبناني سابق تنتقد التدخل العسكري في اليمن.

وقال الشيخ أحمد بعد اجتماعه مع رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي “مجيئي إلى لبنان هو لدعم لبنان وانتشال لبنان من كل الذي يمر به ولمساعدته لتجاوز هذه المصاعب ولإعادة … إجراءات بناء الثقة مع لبنان”.

وأضاف أن “كافة دول مجلس التعاون متعاطفة ومتضامنة مع الشعب اللبناني“، مشيرا إلى أن “التحرك الكويتي هو تحرك خليجي وهناك تنسيق مع كافة الدول الخليجية بهذا الموضوع”.

وفي أكتوبر تشرين الأول، طردت الكويت والسعودية والبحرين دبلوماسيين لبنانيين وسحبت سفراءها من بيروت في أعقاب التصريحات التي أدلى بها وزير الإعلام اللبناني السابق جورج قرداحي تنتقد التدخل العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن.

لكن وزير الخارجية الكويتي قال “لم يكن هناك قطع للعلاقات، كان فيه سحب للسفراء للتشاور فلم تقطع العلاقات مع لبنان”.

ومضى يقول إن هناك عدة رسائل من زيارته لبيروت “الرسالة الأولى هي رسالة تعاون وتضامن وتآزر مع شعب لبنان الشقيق. الرسالة الثانية أن هناك رغبة مشتركة لاستعادة لبنان رونقه وتألقه”.