المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بايدن يتعهد بترشيح امرأة سوداء للمحكمة العليا قبل نهاية فبراير

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

من أندرو تشونغ ولورانس هارلي وستيف هالاند

واشنطن (رويترز) – قال الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم الخميس إنه يعتزم اختيار القاضي الذي سيخلف قاضي المحكمة العليا المتقاعد ستيفن براير بحلول نهاية فبراير شباط وأكد مجددا نيته ترشيح امرأة سوداء لتكون الأولى في أعلى هيئة قضائية أمريكية في خطوة وصفها بأنها “متأخرة جدا”.

وأعلن براير (83 عاما)، تقاعده رسمية في رسالة إلى بايدن كُشف النقاب عنها يوم الخميس، قائلا إنه يخطط للتقاعد في نهاية الولاية الحالية للمحكمة العليا والتي تمتد عادة حتى نهاية يونيو حزيران، وتوقع أن يكون مجلس الشيوخ سيكون قد وافق حينها على خلف له.

ويملك الديمقراطيون، الذين ينتمي لهم بايدن، أغلبية ضئيلة للغاية في مجلس الشيوخ الذي يقضي دستور الولايات المتحدة بأنه الذي يصدق على تعيين المرشحين للمحكمة العليا.

وقال بايدن خلال ظهوره مع القاضي في البيت الأبيض “إنه يوم سعيد وحزين بالنسبة لي“، مشيرا إلى أنه يعرف براير منذ السبعينيات.

وأضاف “أنا هنا اليوم لأعبر عن امتنان الأمة للقاضي ستيفن براير على مسيرته الرائعة”.

وذكر بايدن أنه لم يتخذ أي قرار بشأن من سيخلف براير فيما عدا أنها امرأة تتمتع بمؤهلات استثنائية.

وقال إنها “ستكون أول امرأة سوداء تُرشح على الإطلاق للمحكمة العليا بالولايات المتحدة. إنه إجراء متأخر جدا في رأيي”.

وتعيين امرأة سوداء بالمحكمة العليا وعد قطعه بايدن خلال حملته الرئاسية.

ويتيح تقاعد براير بعد 27 عاما من الخدمة أول فرصة لبايدن لشغل فراغ بالمحكمة التي تضم تسعة أعضاء والتي أظهر أغلبية قضاتها المحافظين، بنسبة ستة إلى ثلاثة قضاة، إصرارا متزايدا على إعادة صياغة القوانين في عدة قضايا بينها الإجهاض والحق في حمل السلاح.

وتمكن سلف بايدن، الرئيس الجمهوري دونالد ترامب، من تعيين ثلاثة قضاة خلال السنوات الأربع التي قضاها في المنصب.

ولن يغير من يعينه بايدن التوازن الأيديولوجي للمحكمة، لكنه سيمكنه من تجديد جناحها الليبرالي بقاض أصغر سنا في منصب يبقى فيه مدى الحياة.