المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بايدن يتعهد بوقف خط غاز نورد ستريم 2 إذا غزت روسيا أوكرانيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
بايدن يتعهد بوقف خط غاز نورد ستريم 2 إذا غزت روسيا أوكرانيا
بايدن يتعهد بوقف خط غاز نورد ستريم 2 إذا غزت روسيا أوكرانيا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

واشنطن (رويترز) – قال الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم الاثنين إن خط أنابيب الغاز (نورد ستريم 2) سيتوقف إذا غزت روسيا أوكرانيا وشدد على الوحدة مع ألمانيا في الوقت الذي يحتشد فيه الغرب لتجنب حرب في أوروبا.

وفي مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض مع المستشار الألماني الجديد أولاف شولتس، قال بايدن إن عبور القوات الروسية إلى أوكرانيا سيؤدي إلى إغلاق الخط.

وبايدن معارض قديم لمشروع خط الأنابيب الذي بدأت روسيا مده قبل عشر سنوات إلى ألمانيا.

وأضاف بايدن “إذا غزت روسيا، ويعني هذا عبور الدبابات أو القوات… حدود أوكرانيا مرة أخرى، فعندئذ لن يكون هناك… نورد ستريم 2. سنكتب نهايته”.

وردا على سؤال عن كيفية تنفيذ ذلك في ظل خضوع المشروع لسيطرة ألمانيا، قال بايدن “أعدكم، سنكون قادرين على القيام بذلك”.

ومن جانبه، قال شولتس إن الولايات المتحدة وألمانيا تتبعان النهج نفسه تجاه أوكرانيا وروسيا والعقوبات، لكنه لم يؤكد بشكل مباشر الخطط الخاصة بنورد ستريم 2 أو يذكر خط الأنابيب علنا بالاسم خلال زيارته التي استمرت يوما كاملا.

وأصبح ما إذا كان موقف الولايات المتحدة وألمانيا متطابقا بشأن المشروع الذي تبلغ كلفته 11 مليار دولار سؤالا حاسما، لأن البلدين يقودان أعضاء حلف شمال الأطلسي في مواجهة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وحشدت روسيا زهاء 100 ألف جندي بالقرب من الحدود الأوكرانية. وتنفي موسكو أنها تخطط للغزو. ويقول مسؤولون أمريكيون إن الهجوم قد يقع في غضون أيام أو أسابيع.

وفي حديثه للصحفيين في العاصمة الأمريكية واشنطن، قال شولتس، الذي يتعرض لانتقادات من الداخل والخارج بسبب ما تُعتبر قيادة غير كافية للأزمة، إن روسيا ستدفع ثمنا باهظا إذا غزت أوكرانيا، في وقت أعلن فيه وزير دفاعه عن خطط لإرسال ما يصل إلى 350 جنديا إضافيا إلى ليتوانيا.

وأضاف شولتس باللغة الإنجليزية “سنكون متحدين. سنعمل معا. وسنتخذ كل الخطوات اللازمة”.

وحتى قبل أن يبدأ خط الأنابيب ضخ الغاز، كانت ألمانيا تستخدم الغاز الروسي لتغطية نصف احتياجاتها. وأجلت الموافقة على خط أنابيب نورد ستريم 2 حتى النصف الثاني من عام 2022 على الأقل، لكنها رفضت إلغاء المشروع شبه المكتمل.

ومن المقرر أن يزور الزعيم الألماني كلا من أوكرانيا وروسيا الأسبوع المقبل، في أعقاب اجتماعاته هذا الأسبوع مع بايدن ومسؤولين من الاتحاد الأوروبي ورؤساء دول البلطيق.

وانخفضت شعبية شولتس 17 في المئة خلال الأسابيع القليلة الماضية في ظل تصاعد التوتر مع موسكو.