المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: فرنسا تعترض سفينة روسية في بحر المانش بسبب العقوبات المفروضة على موسكو

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
السفينة الروسية التي تم اعتراضها
السفينة الروسية التي تم اعتراضها   -   حقوق النشر  EBU

اعترضت الجمارك الفرنسية سفينة تجارية تنقل مركبات إلى سانت بطرسبرغ ويعتقد أنها مرتبطة بشركة روسية مستهدفة بالعقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي على موسكو، وحوّلت مسارها إلى بولونيه سور مير في شمال فرنسا، على ما أفادت الإدارة البحرية لوكالة فرانس برس السبت.

وهذه السفينة البالغ طولها 127 مترا والتي اعترضتها الجمارك قبالة أونفلور ليل الجمعة السبت، "يشتبه في ارتباطها بمصالح روسية مستهدفة بالعقوبات" كما أوضحت فيرونيك مانيان مسؤولة الاتصالات الإقليمية في الإدارة البحرية.

وأوضحت أن زورق دورية تابعا للجمارك يدعمه زورق دورية تابع للدرك وزورق دورية تابع للبحرية، رافق سفينة "بالتيك ليدر" التي كانت ترفع العلم الروسي، لمغادرة روان.

وطبقاً لمانيان، الشركة المالكة للسفينة مملوكة لرجل أعمال روسي مدرج في قائمة الاتحاد الأوروبي للأشخاص الخاضعين للعقوبات.

وأضافت مانيان أنه تم تحويل خط سير السفينة إلى ميناء بولوني سور مير الفرنسي بين الساعة الثالثة والرابعة صباحا (0200-0300 بتوقيت جرينتش)، مضيفا أن مسؤولي الجمارك يقومون بعمليات تفتيش وأن طاقم السفينة كان متعاونا.

وتقوم الجمارك حاليا بتحقيقات على متن السفينة لتأكيد هذه الروابط.

وقالت صحيفة لا فوا دو نورد الفرنسية، التي كانت أول من نشر هذه الأنباء، إن السفينة تحمل اسم "بالتيك ليدر" التي قال موقع (مارين ترافيك دوت.كوم) إنها كانت ترفع العلم الروسي.

وقال ناطق باسم السفارة الروسية في باريس لوكالة "تاس" للأنباء إن قبطان السفينة اتصل بالسفارة التي اتصلت بعدها بالسلطات الفرنسية لطلب توضيح للحادث.

وأضافت السفارة في بيان أرسل إلى رويترز إنها سترسل مذكرة احتجاج إلى وزارة الخارجية الفرنسية على احتجاز السفينة قائلين إنهم يفرضون تطبيق تلك العقوبات.

وأقر الاتحاد الأوروبي الخميس حزمة غير مسبوقة من العقوبات ضد روسيا ردا على غزوها أوكرانيا، قبل وقت قصير من تعزيز لندن وواشنطن قيودهما لكن دون اتخاذ إجراءات جذرية.

المصادر الإضافية • وكالات