المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الجيش الروسي ينشر قاذفة اللهب الثقيلة القادرة على تبخير الأجساد البشرية قرب حدود أوكرانيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
نظام قاذف اللهب الروسي الثقيل TOS-1
نظام قاذف اللهب الروسي الثقيل TOS-1   -   حقوق النشر  AP Photo/Pavel Golovkin

أعرب عدد من المسؤولين قلقهم من استخدام الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قنابل حرارية للسيطرة على أوكرانيا. ولكن ماهي القنابل الحرارية؟

أظهرت لقطات مصورة نشرتها صحيفة الغارديان قاذفة صواريخ حرارية يتم اطلاقها باتجاه الحدود الأوكرانية.

ونشر فريدريك بليتجن، مراسل شبكة سي أن أن، مقاطع مصورة لقاذفة القنابل الحرارية والمعروفة ب( TOS-1) من سطح دبابة (T-72).  

ويقول بليتجن إن اللقطات صورت في جنوب بيلغورود، التي تبعد حوالي 73 كيلومترا عن خاركيف بأوكرانيا.

ووفقا للصحيفة استخدم هذا النوع من الأسلحة لأول مرة في أفغانستان كما استعمل في الشيشان والحرب في سوريا.

ويقول موقع ميليتري تودي المتخصص بالأسلحة والمعدات العسكرية إن نظام أسلحة (TOS-1) فعال للغاية بتطهير وتدمير المباني وكذلك الملاجىء والمخابئ.

وأضاف الموقع إن هذا النوع من الصواريخ أكثر تدميراً بكثير من المتفجرات التقليدية.

viber

ووفقا للخبراء يمكن للأسلحة الحرارية أن تبخر الأجسام البشرية كما تسحق الأعضاء الداخلية لاستخدامها كميات كبيرة من الحرارة والضغط العالي.

المصادر الإضافية • صحيفة الغارديان البريطانية