المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: أوكرانيون يفرون هربا من القصف الروسي بالقرب من كييف

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
سيارة محترقة في مدينة موتزين في العاصمة كييف
سيارة محترقة في مدينة موتزين في العاصمة كييف   -   حقوق النشر  أ ب

في ظلّ المعارك المحتدمة بين الجيش الروسي والقوات الأوكرانية، يحاول أهالي بعض القرى الفرار من مناطق القتال إلى العاصمة كييف.

يقول بيترو ليتفين، من قرية موتزين في مدينة كييف، إن ثلاثة أشخاص قتلوا بعد أن مرت قافلة عسكرية في القرية الواقعة على بعد 50 كيلومترًا غرب العاصمة.

وذكر ليتفين الخميس أنه "عندما كانت القافلة تمر من هنا، خرج شخص وأصابته بالرصاص"، وأضاف أن المسعف المحلي وابنه كانا يحاولان نقله إلى المستشفى عقب إصابته.

ووفقا لليتفين، لم يتمكنوا من الوصول إلى المستشفى بعد أن تم إطلاق النار على سيارة المسعف.

وتردد أهل القرية في الاقتراب من السيارة، وفي إخراج الجثث خوفا من أن تكون السيارة مفخخة. وتظهر مشاهد مصورة أثر الرصاص على السيارة.

وحزمت أولينا دوفجينكو، وهي من سكان المنطقة حقائبها يوم الخميس وقررت وأسرتها مغادرة المنطقة مصطحبة معها كلبها.

وفي حديث إلى وكالة "أسوشيتيد برس"، أكدت دوفجينكو أنها واجهت صعوبة في تحمل الأصوات خلال الأيام الثلاثة الأولى، إلا أنها الآن اعتادت على هذا الوضع، بحسب قولها.

وتابعت "بداية، كان قلبي ينبض بشدة، وأصبت بنوبات هلع"، مضيفة "كنت جالسة، أشعر بالصدمة ولم أعرف ماذا أفعل".

وأعلن مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي الخميس، أنّ مليون لاجئ أوكراني نزحوا من بلدهم منذ بدأت القوات الروسية غزوها قبل أسبوع.

وأكثر من نصف الذين فروا من أوكرانيا مروا عبر أوكرانيا غربًا باتجاه بولندا، وفقًا لمفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين.