المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: كيف يستعد الأوكرانيون لحماية العاصمة كييف أمام تقدم جحافل الجيش الروسي؟

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
أوكراني متطوع قرب حاجز أقيم على مدخل مدينة كييف، أوكرانيا
أوكراني متطوع قرب حاجز أقيم على مدخل مدينة كييف، أوكرانيا   -   حقوق النشر  Emilio Morenatti/Copyright 2022 The Associated Press. All rights reserved

يستعد المدنيون والجنود في مدينة كييف للدفاع عن العاصمة الأوكرانية بينما تواصل القوات الروسية التقدم في المدينة. وقام متطوعون بإقامة حواجز من السيارات والإطارات في شوارع العاصمة، أملا في إبطاء قوافل الدبابات والقوات الروسية التي تتمركز خارج كييف.

ويتجمع الآلاف من السكان للتطوع للقتال ضد القوات الروسية على أطراف العاصمة بعد إعلان السلطات الأوكرانية حاجتها لتجنيد أكثر من 1.5 مليون مدني في قوات الدفاع الإقليمية، وهي فرع احتياطي عسكري يضم جنود احتياط مدنيين.

"لا أحد يعرف ما يمكن أن يفعله بوتين "

وقامت السلطات الأوكرانية بتجديد دعواتها عبر وسائل التواصل الاجتماعي للانضمام للقتال في الفيلق الدولي، وغردت على حسابها الرسمي على توتير باللغة الإنجليزية السبت: "تحاول روسيا تدمير أوكراني، لكنها تحاول أيضًا تدمير الحرية والكرامة الإنسانية في قلب أوروبا. ندعو الرعايا الأجانب الراغبين في القتال معنا للانضمام إلى فيلقنا الدولي."

بالرغم من دعم الغرب لأوكرانيا بتقديم الأسلحة وفرض عقوبات شديدة على روسيا، تُرك الأوكرانيون لوحدهم في المواجهة العسكرية مع روسيا.

وشدد ياروسلاف لوزينسكي، النائب الأوكراني بإلحاح "إننا بحاجة إلى إجراءات سريعة" وأضاف: «لا أحد يعرف ما يمكن أن يفعله بوتين اليوم أو غدا".

وتقول سفيتلانا كالانوفا وهي طالبة جامعية انضمت إلى المتطوعين: " أنا عاقدة العزم على القتال لأن هذا وطني وبلدي" وتضيف كالانوفا أن كل ما لديها هنا في أوكرانيا".

ويقول يوري ماتسارسكي وهو متطوع في الجيش الإقليمي: "أن اليأس الذي امتلك الأوكرانيين والخوف والخشية على حياة أحبائهم وعائلاتهم قد تحول إلى مقامة شرسة."

المصادر الإضافية • أ ب