المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بوتين: أي دولة ستفرض منطقة حظر طيران فوق أوكرانيا ستدخل في مواجهة مع روسيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
بوتين عقب اجتماع مع موظفي شركة الطيران الروسية "إيروفلوت"
بوتين عقب اجتماع مع موظفي شركة الطيران الروسية "إيروفلوت"   -   حقوق النشر  Mikhail Klimentyev/Sputnik

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين السبت، إن أي بلد سيسعى إلى فرض منطقة حظر طيران فوق أوكرانيا ستعتبره موسكو طرفا في النزاع.

وأوضح بوتين خلال اجتماع مع موظفي شركة الطيران الروسية "إيروفلوت" التي أعلنت السبت تعليق رحلاتها الدولية اعتبارا من 8 آذار/مارس، أن "أي تحرك في هذا الاتجاه سنعتبره مشاركة في نزاع مسلح من قبل ذلك البلد" الذي سيستخدم أراضيه "لتشكيل تهديد لقواتنا العسكرية".

واعتبر بوتين أن العقوبات التي فرضها الغرب على بلاده أشبه بإعلان حرب، ودافع عن غزو أوكرانيا قائلا إن موسكو في حاجة للدفاع عن الناطقين بالروسية في شرق أوكرانيا وكذلك المصالح الروسية.

وذكر بوتين الذي كان يجلس حول طاولة كبيرة مع الموظفات قبيل الاحتفال بعيد المرأة الموافق ليوم 8 آذار/مارس، وهو عطلة رسمية في البلاد، أن روسيا تريد "نزع سلاح" أوكرانيا و"التخلص من النزعة النازية" بها، مضيفا أنه يتعين أن يكون لأوكرانيا وضع محايد.

ولفت بوتين إلى أن كل شيء يمضي وفقا لما هو مخطط له في أوكرانيا، مضيفا أن الجيش الروسي سيحقق أهدافه ضمن العملية العسكرية الخاصة التي ينفذها هناك.

وأكد أن بلاده لا تعتزم فرض الأحكام العرفية، على خلفية تداول شائعات بهذا الصدد جراء النزاع في أوكرانيا.

وقال في رده على سؤال وجهته الموظفات "تطبق الأحكام العرفية، في حال وقوع عدوان، ولا سيما في المناطق التي يدور فيها قتال. ليس لدينا مثل هذا الوضع ، وآمل ألا يحدث".

وأضاف أن الجنود والضباط المحترفون فقط هم من يشاركون في العمليات العسكرية الروسية في أوكرانيا ولا ينوي الكرملين نشر مجندين من الوحدات أو الاحتياط.

دفعت شائعات واسعة النطاق الروس إلى التخوف من التعبئة وتطبيق الأحكام العرفية.

واعتبر الرئيس الروسي أن "هناك محاولات لزعزعة استقرار المجتمع".

وتضررت شركة الطيران الروسية "أيروفلوت" بشدة من العقوبات الغربية المفروضة على خلفية قيام روسيا بغزو أوكرانيا في 24 شباط/فبراير.

"موسكو ستدفع ثمنا باهظا"

ذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس أن وزير الخارجية أنتوني بلينكن تحدث السبت مع نظيره الصيني وانغ يي حول "الحرب الروسية المتعمدة وغير المبررة على أوكرانيا"، بحسب رويترز.

وذكر برايس أن بلينكن لفت إلى أن "العالم يراقب ليرى أي الدول ستقوم بالدفاع عن المبادئ الأساسية للحرية وتقرير المصير والسيادة".

وتابع أن الوزير الأمريكي نوه إلى أن العالم يعمل بشكل موحد لمناهضة الحرب الروسية على أوكرانيا، وأشار إلى أن "موسكو ستدفع ثمنا باهظا".

العلاقات ستضرر

وبعد أن حرض السيناتور الأمريكي ليندسي غراهام في حوار مع قناة "فوكس نيوز" على اغتيال بوتين، ودعا أن يقوم "شخص ما في روسيا" باغتياله، وأكمل في دعوته هذه في سلسلة تغريدات نشرها عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر، أكدت وزارة الخارجية الروسية، أن تقاعس واشنطن في اتخاذ الإجراءات اللازمة ضد تصريحات غراهام ستضر بالعلاقات بين البلدين.

وانتقد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الجمعة، بشدة رفض حلف شمال الأطلسي فرض منطقة حظر طيران فوق أوكرانيا لتحييد القدرات الجوية المتفوقة لروسيا.

وترفض الدول الغربية الموافقة على مطلب زيلينسكي مبررة ذلك بأنه قد يؤدي إلى خطر اندلاع صراع مباشر مع روسيا التي تغزو قواتها أوكرانيا منذ 24 شباط/فبراير.

المصادر الإضافية • وكالات