المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وكالة: إيران تنجح في وضع القمر الصناعي نور 2 في مداره

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

(رويترز) – ذكرت وسائل إعلام حكومية يوم الثلاثاء أن الحرس الثوري الإيراني نجح في وضع القمر الصناعي العسكري الثاني نور 2 في مداره.

جاء هذا الإعلان في الوقت الذي وصلت فيه المحادثات التي تُعقد في فيينا لإحياء اتفاق يحد من البرنامج النووي الإيراني إلى مرحلة حاسمة.

وجرى وضع القمر في مدار على ارتفاع 500 كيلومتر. وكانت الجمهورية الإسلامية أطلقت أول قمر صناعي عسكري سمته نور في أبريل نيسان 2020 لتضعه في مدار على ارتفاع 425 كيلومترا فوق سطح الأرض.

ويُعتبر وضع قمر صناعي ثان في مداره بمثابة تقدم كبير للجيش الإيراني، مما يثير مخاوف بشأن برامج إيران النووية والصاروخية.

ونقلت وكالة أنباء فارس شبه الرسمية عن جعفر أبادي قائد وحدة الفضاء في القوة الجوية-الفضائية بالحرس الثوري الإيراني قوله يوم الثلاثاء إن إيران ستطلق سلسلة من الأقمار الصناعية العسكرية إلى المدارات خلال السنوات المقبلة.

وقال جعفر أبادي “سنطلق سلسلة من الأقمار الصناعية التي تحمل اسم نور في السنوات المقبلة. البرنامج الفضائي للبلد الذي نحن جزء منه يهدف إلى تثبيت مجموعة متنوعة من الأقمار الصناعية العلمية والبحثة والدفاعية في مدار منخفض حول الأرض ومن ثم الوصول إلى مدار يبلغ ارتفاعه 36 ألف كيلومتر”.

ويقول الجيش الأمريكي إن نفس التكنولوجيا الباليستية طويلة المدى، المستخدمة لوضع الأقمار الصناعية في مداراتها، ربما تسمح أيضا لطهران بإطلاق أسلحة ذات مدى أطول وربما تحمل رؤوسا حربية نووية.

وتنفي طهران التأكيدات الأمريكية بأن مثل هذا النشاط غطاء لتطوير صواريخ باليستية، وتقول إنها لم تسع قط لتطوير أسلحة نووية.

وقالت وكالة تسنيم “نجح الحرس الثوري الإيراني في وضع القمر الصناعي العسكري الإيراني الثاني نور 2 في مدار على ارتفاع 500 كيلومتر من الأرض”.

وأضافت أنه جرى إطلاق القمر الجديد من شاهرود بواسطة الصاروخ قاصد الذي استُخدم أيضا في إطلاق القمر الصناعي الأول.

وأخفقت عملية إطلاق إيرانية في وضع حمولة صاروخ في المدار في ديسمبر كانون الأول بعدما فشل الصاروخ في بلوغ السرعة المطلوبة، بحسب متحدث باسم وزارة الدفاع.

وأثارت المحاولة غضب الولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا.

وفرضت الولايات المتحدة عقوبات على وكالة الفضاء المدنية الإيرانية ومنظمتين بحثيتين في 2019 قائلة إنها تستخدم في تطوير برنامج الصواريخ الباليستية الإيراني.