المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

اتهام شرطي أمريكي بوضع ركبته على رقبة فتاة بعد مشاجرة مدرسية في ويسكونسن

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

من برندان أوبراين وباربرا جولدبيرج

(رويترز) – قالت شرطة مدينة كينوشا بولاية ويسكونسن الأمريكية في بيان إن شرطيا يخضع للتحقيق بعد اتهامه بأنه جثا بركبته على رقبة فتاة (12 عاما) لإخضاعها بعد مشاجرة مدرسية.

وأثارت الواقعة، التي حدثت في الرابع من مارس آذار بمدرسة لينكولن الإعدادية، اهتماما عاما مرة أخرى بعد أن نشرت المنطقة التعليمية بالمدينة مقطعا مصورا لها يوم الجمعة. وكانت إدارة المنطقة قد استعانت بشون جوتشو حارس أمن بدوام جزئي عندما يكون خارج الخدمة في قوة شرطة المدينة.

يأتي ذلك بعد عام من إدانة ضابط شرطة مينيابوليس السابق ديريك شوفين، الذي جثا بركبته أيضا على رقبة جورج فلويد وهو يصرخ “لا أستطيع التنفس“، بارتكاب جريمة قتل وحُكم عليه بالسجن لمدة 22 عاما ونصف العام.

وقالت إدارة شرطة كينوشا على تويتر إن جوتشو استقال من عمله حارس أمن بمنطقة مدارس كينوشا، لكنه لا يزال يعمل لدى شرطة المدينة.

وقدمت المنطقة لرويترز تسجيلا مصورا للواقعة وثقته كاميرات المراقبة وتظهر فيه طالبتان تتشاجران في غرفة طعام قبل أن يتدخل شخصان بالغان. وظهر في التسجيل المصور أن أحد البالغين طرح إحدى الطالبتين أرضا وجثا بركبته على رقبتها أثناء تقييد يديها.

وقال درو ديفيني محامي الفتاة التي لم تُعرًف إلا “بابنة جيريل بيريز” في مؤتمر صحفي الأسبوع الماضي إن ما حدث “تكرارا لنفس أسلوب ديريك شوفين لقتل جورج فلويد”.

وأضاف ديفيني أن جوتشو “وضع وجهها على الأرض بينما كان خلفها ورفع ساقه اليمنى وضغط بركبته على مؤخرة رأسها”.

وأضاف أنها “أخبرته (الضابط) بأنها لا تستطيع التنفس“، لكن “الضابط استمر في الضغط بركبته على رقبة ابنة جيريل“، مضيفا أن جوتشو قيد يديها واعتقلها في آخر الأمر.