المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

صحفي روسي فائز بجائزة نوبل في 2021 يتبرع بميداليته لصالح اللاجئين الأوكرانيين

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
الصحفي الروسي ديمتري موراتوف
الصحفي الروسي ديمتري موراتوف   -   حقوق النشر  أ ب

قال ديمتري موراتوف، الصحفي الروسي الحائز على جائزة نوبل للسلام لعام 2021، إنه يريد بيع ميداليته في المزاد العلني لجمع الأموال والتبرع بها للاجئين الأوكرانيين.

دعا موراتوف، أحد مؤسسي صحيفة "نوفيا غازيتا" اليومية المعروفة بمواقفها الناقدة للشؤون السياسية والاجتماعية الروسية، الناس إلى "تقديم ما هو غال عليهم لمساعدة اللاجئين والجرحى والأطفال الذين يحتاجون إلى علاج عاجل".

وقال مقال منشور باسم موراتوف "قررت أنا وصحيفة نوفايا غازيتا التبرع بميدالية جائزة نوبل للسلام لعام 2021 لتمويل اللاجئين الأوكرانيين، يوجد بالفعل أكثر من عشرة ملاينن لاجئ. أطلب من بيوت المزادات الاستجابة وطرح هذه الجائزة العالمية للبيع في المزاد".

وخلال العام الماضي تنازل موراتوف عن أموال الجائزة التي نالها لدعم الصحافة الروسية ودار العجزة في موسكو، ورعاية الأطفال الذين يعانون من مشاكل في العمود الفقري. وقال إنه لا يريد أن يحتفظ بهذه الأموال لنفسه.

وأرسلت روسيا عشرات الآلاف من القوات إلى أوكرانيا في 24 فبراير شباط، فيما وصفته بعملية عسكرية خاصة لتقويض القدرات العسكرية لجارتها الجنوبية والقضاء على من تصفهم بالقوميين الخطيرين.

وتبدي القوات الأوكرانية مقاومة شديدة، كما فرض الغرب عقوبات شاملة على روسيا، في محاولة لإجبارها على سحب قواتها.

وقال موراتوف و(نوفايا غازيتا) إن هناك خمسة أشياء يجب القيام بها على الفور "وقف القتال وتبادل الأسرى والإفراج عن جثث القتلى وتوفير ممرات إنسانية ومساعدات ودعم للاجئين".

كان موراتوف، الذي تقاسم الجائزة مع الفلبينية ماريا ريسا المؤسس المشارك لموقع (رابلر) الإخباري، قد أهدى جائزة نوبل العام الماضي لستة من صحفيي (نوفايا غازيتا) لقوا حتفهم بسبب عملهم.