المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ستولتنبرغ: الجيش الأوكراني أفضل تجهيزا وتدريبا من عام 2014 وشجاعته هي التي تحدث الفارق

Access to the comments محادثة
بقلم:  Méabh Mc Mahon  & يورونيوز
euronews_icons_loading
ستولتنبرغ: الجيش الأوكراني أفضل تجهيزا وتدريبا من عام 2014 وشجاعته هي التي تحدث الفارق
حقوق النشر  euronews

في حلقة جديدة من غلوبل كونفرسيشن تحاور يورونيوز الأمين العام لمنظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) ينس ستولتنبرغ لمناقشة الغزو الروسي لأوكرانيا ودور الحلف في تدريب وتجهيز الجيش الأوكراني بعد عام 2014، كما تحدث عن طبيعة الدعم الذي يمكن أن يقدمه "الناتو" لأوكرانيا حاليا لمواجهة القوات الروسية.

وفيما يلي تجدون الحوار كاملا.

____________________

يورونيوز: مرحبا بكم في غلوبل كونفرسيشن، ضيفي اليوم هو الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ.

السيد ستولتنبرغ شكرا لوجودك معنا في غلوبل كونفرسيشن.

ينس ستولتنبرغ: شكرا على الاستضافة.

يورونيوز: شهدنا خلال هذا الأسبوع تلاحما قويا للناتو. هل يساعد ذلك في وقف الحرب على أوكرانيا؟

ينس ستولتنبرغ: نعم هذا يساعد في تقديم الدعم لأوكرانيا. أعتقد أن الرئيس بوتين قد استخف بوحدة وقوة حلف الناتو والاتحاد الأوروبي.

وكل منا (الناتو والاتحاد الأوروبي) يؤمن بالديمقراطية وسيادة القانون والنظام الدولي القائم على القواعد لأننا نقف معا في فرض عقوبات غير مسبوقة على روسيا، ولكن أيضا في تقديم الدعم لأوكرانيا مما يساعدها على مقاومة القوات الروسية الغازية.

يورونيوز:هل الرئيس بوتين مجرم حرب؟

ينس ستولتنبرغ: ما رأيناه هو تعرض المدنيين للهجوم، وهجمات استهدفت البنية التحتية المدنية والمدارس والمستشفيات.

وأي هجوم متعمد على البنية التحتية المدنية والمدنيين سيكون جريمة حرب. لذلك أعتقد أنه من المهم للغاية فتح المحكمة الجنائية الدولية للتحقيق. يجب محاسبة المسؤولين.

يجب أن تنتهي هذه الحرب غدا. إنهاء الحرب يعني سحب بوتين لقواته والمشاركة بحسن نية في الجهود الدبلوماسية.

يورونيوز: تم التركيز خلال هذا الأسبوع على إظهار الدعم لأوكرانيا، والرئيس زيلينسكي قال إنه يريد واحد في المائة من أسلحة الناتو. هل هذا ممكن؟

ينس ستولتنبرغ: ما يمكن القيام به هو بذل الحلفاء قصارى جهدهم لتقديم الدعم: الدعم المالي والإنساني وكذلك الدعم العسكري لأوكرانيا. نحن نزود أوكرانيا بأسلحة متطورة مضادة للدبابات وأنظمة دفاع جوي. وعلينا أن نتذكر كذلك أن الحلفاء دربوا الجيش الأوكراني لسنوات عديدة، عشرات الآلاف من الجنود (المدربين) هم الآن على خط المواجهة، لذا فالجيش الأوكراني أفضل تجهيزا و تدريبا وأقوى بكثير مما كان عليه عام 2014، عندما غزت روسيا جزيرة القرم للمرة الأولى. في المقام الأول شجاعة قوات الجيش الأوكراني هي التي تحدث الفارق في ساحة المعركة. لكن الدعم من حلفاء الناتو عامل حاسم في تمكينهم من مقاومة القوات الروسية الغازية. ونحن نرى تأثير الأسلحة والدعم الذي قدمناه.

شجاعة قوات الجيش الأوكراني هي التي تحدث الفارق في ساحة المعركة. لكن الدعم من حلفاء الناتو عامل حاسم في تمكينهم من مقاومة القوات الروسية الغازية.
ينس ستولتنبرغ
الأمين العام لحلف الناتو

يورونيوز: هذا الأسبوع أعلن الحلف أنه سينشط القوة الكيميائية والبيولوجية والإشعاعية والنووية المشتركة. ما مدى خطورة الوضع؟ وهل يجب أن نكون قلقين؟

ينس ستولتنبرغ: نحن قلقون. لكن في الوقت نفسه نرسل رسالة إلى روسيا مفادها أن أي استخدام للأسلحة الكيميائية أو البيولوجية أو النووية سيغير بشكل أساسي طبيعة الصراع. سيكون انتهاكا صارخا للقانون الدولي و له عواقب بعيدة المدى. هذا شيء خطير للغاية وهو سبب آخر لضرورة إنهاء هذه الحرب. إنها أخطر أزمة أمنية نمر بها منذ عقود، وعليه نحن نفرض عقوبات على روسيا. نحن نقدم الدعم لأوكرانيا. لكننا نعمل أيضًا على زيادة جاهزية وتواجد قوات الناتو في الجزء الشرقي من الحلف.

نحن قلقون، لكن في الوقت نفسه نرسل رسالة إلى روسيا مفادها أن أي استخدام للأسلحة الكيميائية أو البيولوجية أو النووية سيغير بشكل أساسي طبيعة الصراع.
ينس ستولتنبرغ
الأمين العام لحلف الناتو

يورونيوز: هل سيكون فريق العمل الخاص بالأسلحة الكيميائية والبيولوجية والإشعاعية والنووية قادرًا، على حماية أوكرانيا وحلفاء الناتو من هجوم كيميائي محتمل؟

ينس ستولتنبرغ: قادتنا العسكريون لديهم بعض الإجراءات لحماية قوات الناتو ولدينا المزيد من القوات في الجزء الشرقي من الحلف. لدينا أيضًا بعض القدرات لمساعدة السلطات المدنية في التعامل مع الأسلحة الكيميائية أو البيولوجية وآثارها. وكذلك نقدم بعض الدعم لأوكرانيا عندما يتعلق الأمر بالمعدات والوسائل الخاصة لحماية أنفسهم من الأسلحة الكيميائية أو البيولوجية.

يورونيوز: كل هذا سيكلف مالاً. وقد رأينا أعضاء الحلف وهم يساهمون بحزم مالية كبيرة. بلجيكا ستخصص مليار يورو الآن للإنفاق الدفاعي. كم سيكلف كل هذا دافعي الضرائب؟ لأن هذه الحرب قد تستمر لفترة.

ينس ستولتنبرغ: استتباب أمننا ليس مجانيا، وقد شهدنا خلال السنوات الماضية زيادة في الإنفاق الدفاعي، خاصة منذ توترات 2014. رأينا روسيا تستخدم القوة ضد أوكرانيا، أولا ضم شبه جزيرة القرم بشكل غير قانوني، ثم زعزعة استقرار الجزء الشرقي من أوكرانيا، والآن غزو أوكرانيا بالكامل. وروسيا أيضًا تهدد كما هددت الناتو من قبل داعية الحلف إلى إزالة كل بنيته التحتية وسحب قواته من الجزء الشرقي من الحلف. لذلك علينا أن نستثمر أكثر في أمننا. النبأ السار هو أن الحلفاء يقومون بذلك.

اتخذنا قرارا في 2014 لزيادة الإنفاق الدفاعي. منذ ذلك الوقت أضفنا ما مجموعه 270 مليار دولار لميزانية الدفاع، وهذا جعلنا أقوى، نحن مستعدون بشكل أكبر ولدينا مزيد من القدرات. لهذا السبب نجحنا في نشر المزيد من القوات في الجزء الشرقي من الحلف، والمزيد من السفن والطائرات في الجو للتأكيد لموسكو أن الناتو مستعد لحماية جميع الحلفاء، من منطلق المبدأ الأساسي للحف وهو: الفرد من أجل الجميع والجميع من أجل الفرد.

اتخذنا قرارا في 2014 لزيادة الإنفاق الدفاعي. منذ ذلك الوقت أضفنا ما مجموعه 270 مليار دولار لميزانية الدفاع، وهذا جعلنا أقوى
ينس ستولتنبرغ
الأمين العام لحلف الناتو

الهجوم على حليف واحد من شأنه أن يؤدي إلى رد من التحالف بأكمله. وبقيامنا بذلك فنحن لا نثير الصراع بل نمنع الصراع.

يورونيوز: سؤال أخير.عرض عليك الرئيس بايدن خلال حضوره القمة البقاء في منصبك لعام آخر. كيف تشعر؟ هل أنت مستعد لسنة أخرى من هذا؟

ينس ستولتنبرغ: أشعر بالامتنان أن يُطلب مني الاستمرار في منصب الأمين العام لحلف الناتو، خاصة الآن في خضم أزمة أمنية خطيرة للغاية، ولضمان اتحادنا ووحدة الصف التي أظهرها الحلفاء في اجتماع قمة الناتو هذا الأسبوع، أمر يلهمني لمواصلة التركيز بشكل كامل على مهمتي بصفتي الأمين العام للناتو.

يورونيوز: الأمين العام لحلف منظمة حلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ شكرًا لوجودك معنا، في غلوبل كونفرسيشن على يورونيوز.