هل دعا بايدن إلى تغيير النظام في روسيا؟ أربع نقاط مهمة عن خطابه في بولندا

بايدن خلال الكلمة التي ألقاها في القلعة الملكية في وارسو
بايدن خلال الكلمة التي ألقاها في القلعة الملكية في وارسو Copyright Evan Vucci/AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

أبرز ما قاله الرئيس الأميركي جو بايدن في كلمته التي ألقاها من القلعة الملكية في وارسو، مختتماً جولة إلى بلجيكا وبولندا، ومخصصة للغزو الروسي لأوكرانيا.

اعلان

وصف البيت الأبيض الكلمة التي ألقاها الرئيس الأميركي، جو بايدن، في وارسو بالكبرى.

وجاءت الكلمة بعدما اختتم الرئيس الديمقراطي زيارة إلى بولندا التقى خلالها بمسؤولين أوكرانيين كبار لأول مرة منذ بدء الغزو الروسي في 24 شباط فبراير، إضافة إلى مسؤولين بولنديين ولاجئين أوكرانيين.

"فشل استراتيجي"

وصف بايدن، السبت، خلال الكلمة التي ألقاها في القلعة الملكية بوارسو، النزاع في أوكرانيا بأنه فشل استراتيجي لروسيا، مؤكداً أن الشعب الروسي ليس عدوّ الأميركيين، وداعياً إياه إلى تحميل الرئيس بوتين مسؤولية تعرض البلاد لعقوبات اقتصادية شديدة.

وقال بايدن من العاصمة البولندية: لا شكّ في أن هذه الحرب أصبحت فشلاً استراتيجياً لروسيا. وأضاف، متوجّهاً إلى الشعب الروسي: أرفض تصديق فكرة أنكم تقبلون بقتل أطفال وأجداد أبرياء أو أنكم تقبلون بقصف روسي لمستشفيات ومدارس ومستشفيات توليد.

دعوة إلى تغيير النظام في روسيا؟

قال بايدن إن نظيره الروسي فلاديمير بوتين "لا يمكنه البقاء في السلطة". وكتبت وسائل إعلام أميركية، بينها شبكة "سي إن إن" إن بايدن "يدعو إلى تغيير النظام في روسيا"، ما دفع بالبيت الأبيض إلى إصدار بيان توضحي سريعاً.

وقال مسؤول في الإدارة الأميركية إن ما أراد الرئيس قوله إنه "لا يمكن السماح لبوتين بممارسة سلطة على جيرانه أو على المنطقة"، مضيفاً أن الرئيس لم يكن يتحدث عن حكم بوتين في روسيا ولا عن تغيير للنظام.

وكان معلقون وخبراء قالوا إن كلام بايدن يوحي بتغيير كبير السياسة الأميركية تجاه روسيا.

"إنشاً واحداً في أراضي الناتو"

كرر بايدن تأكيده على أن الولايات المتحدة لا تريد الدخول في نزاع مع القوات الروسية التي غزت أوكرانيا، لكنه حذّر الروس قائلاً: لا تفكروا حتى في التقدم إنشاً واحداً داخل أراضي حلف شمال الأطلسي.

وكان بايدن قال خلال لقائه بنظيره البولندي أندريه دودا سابقاً السبت إن الولايات المتحدة تعتبر البند الخامس من معاهدة حلف شمال الأطلسي الخاصة بالدفاع المشترك "واجباً مقدساً".

الوقوف إلى جانب الأوكرانيين

توجه الرئيس الأميركي للأوكرانيين بالقول "نحن نقف إلى جانبكم"، واصفاً مقاومة أوكرانيا في مواجهة القوات الروسية بأنها جزء من "معركة عظيمة من أجل الحرية"، وداعياً العالم إلى الاستعداد "لمعركة طويلة".

المصادر الإضافية • وكالات

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

أوكرانيا تستخدم نظامًا مثيرا للجدل للتعرف على الوجه لتحديد هوية الجنود الروس القتلى

توسّع حلف الناتو شرقاً ذريعة بوتين لغزو أوكرانيا.. ما هي أهم القواعد الأطلسية في أوروبا؟

هل كانت روسيا وراء الحوادث العشرين الأخيرة في بولندا؟