المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

روسيا تسيطر على مدينة يقطنها أفراد طاقم منشأة تشرنوبيل النووية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
خرج الأوكرانيون فوراً للتظاهر ضدّ الروس
خرج الأوكرانيون فوراً للتظاهر ضدّ الروس   -   حقوق النشر  يوروفيجن - Tatyana Bakri-Nikhelman

قال حاكم منطقة كييف، اليوم، السبت، إن القوات الروسية سيطرت على بلدة سلافوتيتش التي يعيش فيها عمال محطة تشرنوبيل النووية المعطلة.

وبعد أكثر من أربعة أسابيع على بدء الصراع، فشلت روسيا في الاستيلاء على أي مدينة أوكرانية كبرى، وأشارت موسكو الجمعة إلى أنها ستركز مهامها العسكرية على الأراضي التي يطالب بها الانفصاليون المدعومون من روسيا في الشرق.

ورغم ذلك وردت أنباء عن قتال عنيف في عدد من الأماكن السبت، ما يشير إلى أنه لن يكون هناك تهدئة سريعة في الصراع، الذي أودى بحياة الآلاف، ودفع نحو 3.7 مليون للجوء إلى الخارج فضلاً عن نزوح أكثر من نصف أطفال أوكرانيا عن ديارهم، وفقا للأمم المتحدة.

وقال أولكسندر بافليوك، حاكم منطقة كييف، إن القوات الروسية استولت على بلدة سلافوتيتش، القريبة من الحدود مع بيلاروس، حيث يعيش عمال محطة تشرنوبيل القريبة. وأضاف أن الروس فتحوا النار في الهواء وألقوا قنابل صوتية لتفريق بعض السكان المحتجين الذين رفعوا علماً كبيراً لأوكرانيا وهتفوا "المجد لأوكرانيا".

وتقع سلافوتيتش خارج ما تسمى المنطقة المحظورة حول تشرنوبيل -التي شهدت في عام 1986 أسوأ كارثة نووية في العالم- حيث واصل الموظفون الأوكرانيون العمل حتى بعد أن استولت القوات الروسية على المحطة نفسها بعد وقت قصير من بداية الغزو في 24 شباط/فبراير.

تغيير الأهداف لحفظ ماء الوجه؟

قال محللون إن إعادة صياغة أهداف روسيا قد يسهل على الرئيس فلاديمير بوتين إعلان انتصار يحفظ ماء الوجه.وتقول موسكو حتى الآن إن أهدافها مما تصفه "بالعملية العسكرية الخاصة" تشمل نزع سلاح أوكرانيا و"القضاء على النازيين" هناك. ووصفت أوكرانيا وحلفاؤها الغربيون ذلك بأنه ذريعة لا أساس لها لغزو غير مبرر.

وأكدت الأمم المتحدة مقتل 1081 مدنيا وإصابة 1707 في أوكرانيا منذ الغزو لكنها تقول إن من المرجح أن يكون العدد الحقيقي أعلى من ذلك. وقال مكتب المدعي العام الأوكراني السبت إن نحو 136 طفلا لقوا حتفهم حتى الآن خلال الغزو.

ونقلت وكالة أنباء إنترفاكس الروسية يوم الجمعة عن وزارة الدفاع الروسية قولها إن 1351 جندياً روسياً لقوا حتفهم وأصيب 3825 أخرون. وتقول أوكرانيا إن 15 ألف جندي روسي لقوا حتفهم.

وقالت وزارة الدفاع الروسية يوم السبت إن قواتها سيطرت على مركز قيادة في إحدى ضواحي كييف واعتقلت أكثر من 60 عسكرياً أوكرانياً. وقال تقرير للمخابرات البريطانية يوم السبت إن القوات الروسية تعتمد على القصف الجوي والمدفعي العشوائي بدلاً من المخاطرة بعمليات برية واسعة النطاق.

المصادر الإضافية • وكالات