Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

الغزو الروسي لأوكرانيا: وضع "كارثي" في ماريوبول وبوتين يريد بيع الغاز بالروبل "سريعاً"

مشاهد من آثار القصف الروسي على مدينة خاركيف
مشاهد من آثار القصف الروسي على مدينة خاركيف Copyright أ ف ب
Copyright أ ف ب
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

تبدأ الإثنين، جولة من المفاوضات المباشرة بين الروس والأوكرانيين، في إسطنبول، بعد جولة أولى استضافتها تركيا سابقاً ولم تؤدّ إلى تقدم من شأنه أن ينهي الحرب التي بدأت منذ 33 يوماً. وفيما قال زيلينسكي إن كييف تدرس بعناية قضية الحياد، أكدت الرئاسة التركية أن ليس على العالم أن يقطع علاقاته بموسكو.

اعلان

تبدأ اليوم الإثنين، جولة جديدة من المفاوضات المباشرة بين الجانبين الروسي والأوكراني، في إسطنبول التركية، بعد جولة أولى استضافتها تركيا سابقاً في أنطالياً، لم تؤدّ إلى تقدم كبير من شأنه أن ينهي الحرب التي بدأت منذ 33 يوماً.

وفيما قال الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، خلال مقابلة أجراها مع وسائل إعلامية روسية مساء الأحد، إن كييف تدرس بعناية مسألة الحياد، أكد المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالين، إن ليس على العالم أن يقطع علاقاته بروسيا للمساعدة في إنهاء الحرب.

الموقف التركي يدعمه أيضاً الموقف الفرنسي، حيث حذر الرئيس إيمانويل ماكرون -الذي سيتصل بفلاديمير بوتين مرّة جديدة هذا الإثنين- من التصعيد في الكلام والأفعال، على نسق ما قام به الرئيس الأميركي، جو بايدن.

ميدانياً، قالت وزارة الدفاع الأوكرانية إنها صدّت عدّة هجمات روسية في أنحاء مختلفة من البلاد، بينما قالت وزارة الدفاع البريطانية إن جيش موسكو لم يحرز تقدماً يذكر إلا في مدينة ماريوبول الجنوبية التي تخضع لحصار مطبق منذ بضعة أسابيع.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

عسكريون أوكرانيون بماريوبول: ذخائرتنا تنفد واليوم سيكون على الأرجح معركتنا الأخيرة قبل سقوط المدينة

الغاز مقابل الروبل: ما هي خيارات أوروبا في حال ألغت موسكو عقود البيع؟

الملف الأوكراني يتسبب في إقالة مدير المخابرات العسكرية الفرنسية من منصبه