Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

بوتين يعلق العمل بإجراءات مبسطة لتأشيرات السفر الممنوحة للبلدان الأوروبية

مسافر داخل في مطار شيريميتيفو الدولي - أرشيف
مسافر داخل في مطار شيريميتيفو الدولي - أرشيف Copyright Pavel Golovkin/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved
Copyright Pavel Golovkin/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved
بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

الخطوات التي تقوم بها موسكو تأتي ردا على العقوبات الغربية عليها، لكنها قد تبدو غير مجدية في أغلب الأحيان ولا تقارن بتأثير العقوبات الأمريكية والأوربية عليها.

اعلان

أصدر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مرسوماً الإثنين يعلّق بموجبه العمل بإجراءات مبسّطة للحصول على تأشيرات دخول للمسؤولين والصحافيين من بلدان أوروبية تعدّ "غير ودّية"، وذلك ردّاً على العقوبات المفروضة على موسكو بسبب غزوها لأوكرانيا.

واتُّخذ هذا القرار نظراً "إلى الحاجة إلى اعتماد تدابير عاجلة للردّ على الخطوات غير الودّية الصادرة عن الاتحاد الأوروبي".

ويعلّق هذا المرسوم العمل باتفاقيات كانت تسمح للمسؤولين والصحافيين من بلدان الاتحاد الأوروبي والنروج وآيسلاندا وسويسرا وليشتنشتاين بالحصول على تأشيرة سفر بطريقة سهلة وسريعة نسبيا. ومن شأن التدبير الجديد أن يطيل الإجراءات والمهل.

وطلب بوتين من وزارة الخارجية بمقتضى المرسوم حظر دخول البلد على الأجانب الذين ارتكبوا أفعالا "غير ودّية" تجاه روسيا.

وقد أعلنت موسكو في الأسابيع الأخيرة عن تدابير تحظر بموجبها على مسؤولين غربيين كبار دخول أراضيها، على غرار الرئيس الأميركي جو بايدن.

وتأتي هذه التدابير ردّا على سلسلة من العقوبات الاقتصادية التي فرضت على روسيا منذ شنّ هجومها على أوكرانيا في 24 شباط/فبراير. وحظر الاتحاد الأوروبي من جانبه بثّ قناة "آر تي" وأخبار "سبوتنيك" اللتين تعتبران بمثابة الذراع الدعائية للكرملين.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بوتين يفرض على الدول "غير الصديقة" تسديد الغاز بالروبل وألمانيا وفرنسا تستعدان لتوقف الإمدادات

هل يراهن بوتين على انقسام دول الاتحاد الأوروبي بشأن حظر الطاقة الروسية؟

إدراج رئيسة وزراء أوكرانيا السابقة تيموشينكو على قائمة المطلوبين في روسيا