المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الرئيس الألماني لا يتوقع عودة العلاقات إلى طبيعتها مع روسيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير
الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير   -   حقوق النشر  أ ب

أعلن الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير الثلاثاء أنه لا يعتقد أن العلاقات "ستعود إلى طبيعتها" مع روسيا برئاسة فلاديمير بوتين. وقال الرئيس الألماني خلال زيارة رسمية لوارسو "لا يمكن أن تعود العلاقات إلى طبيعتها مع روسيا بوتين".

وأشار شتاينماير إلى أن "هذه الحرب ستتطلب دعمنا وقدرتنا على الدفاع عن أنفسنا واستعدادنا لتحمل أعباء لفترة طويلة"، منددا بـ"جرائم الحرب الروسية" في أوكرانيا. وقال خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس البولندي أندريه دودا "يجب توثيق هذه الجرائم وتوضيحها. يجب محاسبة مرتكبيها ،(الأشخاص) المسؤولين سياسيا عنها".

شدد شتاينماير على أن "هذه الهمجية التي نراها كل يوم، هذه الهمجية يجب أن تنتهي" داعيا موسكو إلى السماح بعملية إجلاء إنسانية فورية لسكان مدينة ماريوبول الأوكرانية. وتعرضت هذه المدينة الساحلية المطلة على بحر آزوف لقصف مستمر من جانب القوات الروسية منذ بداية الحرب في 24 شباط/فبراير.

من جانب آخر، قال شتاينماير إنه عرض الذهاب إلى أوكرانيا مع رؤساء دول آخرين لكن كييف رفضت ذلك.

وكانت تلك الرحلة مقررة مع رؤساء بولندا ودول البلطيق. وأوضح الرئيس الألماني "كنت مستعدا للقيام بها لكن على ما يبدو، ويجب أن أوضح ذلك، لم يتم الترحيب بالزيارة في كييف".

viber

وأوردت صحيفة "بيلد" اليومية مستشهدة خصوصا بتصريح قاس لدبلوماسي أوكراني جاء فيه "نعلم جميعا علاقات شتاينماير الوثيقة مع روسيا... إنه غير مرحب به في كييف في الوقت الحالي. سنرى ما إذا كان ذلك سيتغير".

المصادر الإضافية • أ ف ب