المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

البابا فرنسيس يندد بقسوة الحرب في أوكرانيا خلال قداس عشية عيد القيامة

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
البابا فرنسيس يندد بقسوة الحرب في أوكرانيا خلال قداس عشية عيد القيامة
البابا فرنسيس يندد بقسوة الحرب في أوكرانيا خلال قداس عشية عيد القيامة   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

من فيليب بوليلا

مدينة الفاتيكان (رويترز) – ندد البابا فرنسيس يوم السبت بقسوة الحرب في أوكرانيا خلال قداس عشية عيد القيامة حضره دون أن يرأسه، ربما بسبب الآلام المتكررة في الساق التي أجبرته على تقليص بعض الأنشطة.

وحضر القداس إيفان فيدوروف رئيس بلدية ميليتوبول الذي اعتقلته القوات الروسية الشهر الماضي وأطلقت سراحه لاحقا في عملية تبادل للأسرى.

وحل الكردينال الإيطالي جيوفاني باتيستا محل البابا خلال القداس الذي تضمن موكبا بالصحن المركزي لأكبر كنيسة في العالم المسيحي.

جلس البابا على كرسي أبيض كبير‭‭‭‭ ‬‬‬‬في الأمام على أحد الجانبين لكنه بدا قلقا ووقف أثناء قراءة في الإنجيل.

ولاحقا قرأ البابا العظة أثناء القداس جالسا لكن بصوته المعهود.

خرج البابا عن نصه المعد سلفا لإعلان وجود فيدوروف وعائلته وثلاثة نواب أوكرانيين يجلسون في المقدمة.

وتحدث عن “ظلمة الحرب والقسوة”.

وقال البابا فرنسيس “كلنا نصلي من أجلك ومعك. نصلي لأن هناك الكثير من المعاناة. لا يسعنا إلا أن نساندكم، ونقول لكم (تمسكوا) بالشجاعة، نحن معكم”.

يعاني البابا البالغ من العمر 85 عاما من عرق النسا الذي يسبب له ألما في إحدى ساقيه وينتج عنه عرج واضح. وأصيب في الآونة الأخيرة أيضا بنوبة من الألم في ركبته اليمنى.

ويبدو أن الألم يعاوده بين الحين والآخر.

واضطر البابا إلى تقليص بعض أنشطته خلال رحلة إلى مالطا في بداية أبريل نيسان، ولكن بعد ظهر الجمعة، كان في صحة جيدة بما يكفي للسير في الممر بأكمله في بداية ونهاية قداس الجمعة العظيمة في الكاتدرائية.