المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

استطلاع للرأي يرجح فوز ماكرون بولاية ثانية بعد تقدمه 15 نقطة على منافسته لوبن

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
 الرئيس المنتهية ولايته إيمانويل ماكرون في مناظرة تلفزيونية مع منافسته مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبن
الرئيس المنتهية ولايته إيمانويل ماكرون في مناظرة تلفزيونية مع منافسته مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبن   -   حقوق النشر  أ ب

قبل يومين فقط من الجولة الثانية الحاسمة للانتخابات الرئاسية الفرنسية، يبدو أن الرئيس المنتهية ولايته إيمانويل ماكرون قد نجح في التقدم مجدداً بفارق كبير على منافسته مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبن، وفقاً لآخر استطلاع للرأي.

وتوقع استطلاع أجرته شركة "إبسوس" للدراسات والأبحاث الفرنسية مؤخراً، فوز ماكرون بنسبة 57.5٪ مقابل 42.5٪ للوبن، أي بفارق 15 نقطة.

وفي حال أخذ هامش الخطأ الذي قد يصل إلى 3.3 بالمئة بعين الاعتبار، فالنتيجة ستبقى هي هي، ولن تتغير، ما يشير إلى وصول ماكرون إلى قصر الإليزيه لولاية ثانية.

وذكرت الشركة الفرنسية، أن أكثر من 40٪ ممن قالوا إنهم سيتوجهون إلى صناديق الانتخاب وسيضعون أوراقاً بيضاء قد يلجأون إلى اختيار أحد المرشحين يوم الأحد، مما يشير إلى حالة عدم اليقين بشان النتيجة النهائية، وأننا قد نشهد مفاجآت غير متوقعة.

هذا وتوقع الاستطلاع، أن تبلغ نسبة المشاركة 73٪في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية الفرنسية المقررة الأحد 24 أبريل/ نيسان.

وكشف الموقع في استطلاع سابق أجراه عقب الدورة الأولى للانتخابات، أن ماكرون قد ينال 54 بالمئة من الأصوات مقابل 46 بالمئة للوبن.

وتظل هذه النسب نسبة أدنى بكثير مما حصده عام 2017 (66 بالمئة).

يلقي كل من إيمانويل ماكرون ولوبن اليوم الجمعة بثقلهما في معركة اليوم الأخير من الحملة للدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية الفرنسية لخيار تاريخي بين مشروعين ونظرتين إلى العالم مختلفتين كل الاختلاف.

وفي 10 نيسان/أبريل، صوت أكثر من 30% من الفرنسيين لمرشح من اليمين المتطرف، بعد أن حصلت مارين لوبن على 23,15% من الأصوات، والشخصية المثيرة للجدل إيريك زمور على 7,07%.