المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إثيوبيا تنفي انسحاب قوات تيجراي من إقليم عفار

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
إثيوبيا تنفي انسحاب قوات تيجراي من إقليم عفار
إثيوبيا تنفي انسحاب قوات تيجراي من إقليم عفار   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

نيروبي (رويترز) – قالت الحكومة الإثيوبية‭ ‬يوم الخميس إن قوات إقليم تيجراي المتمردة لا تزال في إقليم عفار المجاور على الرغم من إعلان المتحدث باسم القوات انسحابها قبل أيام.

قال المتحدث باسم الحكومة ليجيسي تولو لوسائل الإعلام الحكومية إن الأنباء التي تفيد بأن قوات تيجراي غادرت عفار “محض أكاذيب”.

وقال مفوض شرطة إقليم عفار أحمد هاريف لرويترز يوم الخميس إن قوات تيجراي ما زالت موجودة في أربعة أحياء متاخمة لتيجراي هي كونيبا وأبالا وبرهالي وماجالي، ولم تتحرك منذ يوم الاثنين.

ولم يرد جيتاشيو رضا، المتحدث باسم الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي التي تسيطر على تيجراي، على طلبات للتعليق. وكان قد قال لرويترز يوم الاثنين إن القوات الإثيوبية انسحبت من عفار.

وقالت قوات تيجراي إنها تنسحب حتى تتمكن القوافل الإنسانية من الدخول. ولم يصل سوى قليل من المساعدات إلى منطقة تيجراي المنكوبة بالمجاعة، حيث يحتاج أكثر من 90 بالمئة من السكان لمساعدات غذائية منذ انسحاب الجيش الإثيوبي نهاية شهر يونيو حزيران.

وتحمل الأمم المتحدة البيروقراطية الحكومية والقتال مسؤولية عرقلة قوافل المساعدات.

وتقاتل قوات تيجراي الحكومة المركزية منذ نوفمبر تشرين الثاني 2020 حين اندلع الصراع بين الجانبين. ويتهم زعماء تيجراي رئيس الوزراء أبي أحمد بالرغبة في تركيز السلطة في يده على حساب الأقاليم، ويتهمهم هو بالرغبة في استعادة السلطة الوطنية التي فقدوها عندما تم عُيًن في 2018.

وأعلنت الحكومة الاتحادية في 25 مارس آذار وقف إطلاق النار من جانب واحد قائلة إنها ستسمح بدخول المساعدات الإنسانية.

وقالت قوات تيجراي إنها ستحترم وقف إطلاق النار طالما تم تسليم مساعدات كافية لمنطقتهم “في غضون فترة زمنية معقولة”.

ويقول برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة إن 145 شاحنة وصلت إلى تيجراي منذ إعلان وقف إطلاق النار. وتقول الأمم المتحدة إن هناك حاجة إلى 100 شاحنة على الأقل يوميا.