المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بالصور.. مصرع ثمانية أشخاص وفقدان أثر 13 في انفجار فندق في هافانا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
انفجار في فندق ساراتوجا في هافانا، 6 مايو 2022
انفجار في فندق ساراتوجا في هافانا، 6 مايو 2022   -   حقوق النشر  ADALBERTO ROQUE/AFP

قضى ثمانية أشخاص وأصيب نحو ثلاثين وفقد أثر 13 الجمعة في انفجار وقع في فندق ساراتوغا في وسط هافانا ودمّر قسما منه، فيما رجّحت السلطات أن يكون ناجما عن تسرّب للغاز.

وقالت الرئاسة الكوبية عبر تويتر "حتى الآن، قضى ثمانية أشخاص ونقل نحو ثلاثين إلى المستشفى".

وقال ميغيل غارسيا مدير مستشفى كاليختو غارسيا التي تم نقل المصابين إليه إن 11 من الجرحى "بحال خطرة للغاية".

Ramon Espinosa/AP
مصرع ثمانية أشخاص وفقدان أثر 13 في انفجار فندق في هافاناRamon Espinosa/AP

وجاء إعلان الرئاسة الكوبية بعيد إعلان السكرتير الاول للحزب الشيوعي في العاصمة الكوبية لويس أنطونيو توريس ايريبار "فقدان أثر 13 شخصا" وإشارته إلى أن "عمليات البحث والإنقاذ مستمرة في الفندق حيث قد يكون آخرون عالقين" تحت الأنقاض.

وكان الفندق الذي يعد أحد معالم هافانا القديمة قيد الترميم ومغلقا أمام السياح. ولم يكن يتواجد بداخله إلا موظفين كانوا يستكملون العمل لافتتاحه مجددا في العاشر من أيار/مايو.

وأشارت الرئاسة الكوبية على تويتر إلى أن "المعلومات الأولى تفيد بأن الانفجار سببه تسرب للغاز".

ADALBERTO ROQUE/AFP
يقوم رجال الإنقاذ ورجال الإطفاء بتمشيط الأنقاض بعد انفجار ضخم دمر فندق ساراتوجا في هافانا - 6 مايو 2022.ADALBERTO ROQUE/AFP

ونقل موقع كوباديبيت التابع للحكومة عن أليكسيس كوستا سيلفا، المسؤول المحلي في الحي الأثري في العاصمة الكوبية، قوله إنه كان يُعمل على تبديل اسطوانة للغاز السائل في الفندق. اشتم الطاهي رائحة غاز ولاحظ وجود تشقق في الاسطوانة، وهو ما سبب الانفجار.

وبعيد الانفجار تفقّد الرئيس ميغيل دياز-كانيل الموقع وقال "لم تكن هناك لا قنبلة ولا هجوم، إنه حادث مؤسف"، في تصريح سعى من خلاله إلى وضع حد لشائعات تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي أشارت إلى هجمات بالقنبلة شهدتها فنادق عدة في البلاد في تسعينيات القرن الماضي دبّرها كوبيون منفيّون.

Ramon Espinosa/AP
طواقم الطوارئ تعمل في موقع انفجار مميت دمر فندق ساراتوجا من فئة الخمس نجوم في هافانا القديمة، كوبا، الجمعة، 6 مايو 2022Ramon Espinosa/AP

"انفجار رهيب"

وألحق الانفجار أضراراً كبيرة بواجهة فندق ساراتوغا المصنف خمس نجوم والذي يضم 96 غرفة ومطعمين وحوض سباحة على سطحه.

ووقع الانفجار نحو الساعة 11,00 (15,00 ت غ)، وأفاد مراسلو فرانس برس ان الطبقات الاربع الاولى دمرت بالكامل فيما تناثر الركام وقطع الزجاج على الارض.

وتصاعدت سحابة من الدخان والغبار من جادة برادو الرئيسية في وسط هافانا حيث الفندق.

Ramon Espinosa/AP
الدخان والغبار في موقع فندق ساراتوجا بعد أن تضرر بشدة جراء انفجار مميت في هافانا القديمة، كوبا، الجمعة، 6 مايو 2022Ramon Espinosa/AP

وفي تصريح لفرانس برس قال روغيليو غارسيا وهو سائق عربة تاكسي كان ماراً أمام الفندق "شعرنا بانفجار ضخم وسحابة دخان وصلت إلى الحديقة (المواجهة للفندق) وهرع كثر إلى الخارج".

وقالت امرأة مغطاة بالغبار لم تشأ كشف اسمها "وقع انفجار رهيب وانهار كل شيء".

Ramon Espinosa/AP
لافتة تشير إلى فندق ساراتوجا من فئة الخمس نجوم معلقة وسط الأنقاض بعد أن تضرر بشدة جراء انفجار مميت في هافانا القديم، كوبا، الجمعة 6 مايو 2022Ramon Espinosa/AP

وتسبب الانفجار أيضا بتدمير سيارات عدة كانت متوقفة قرب الفندق الذي عرف في الاعوام الاخيرة باستضافته العديد من المشاهير بينهم مادونا وبيونسيه وميك جاغر وريهانا.

وشيّد المبنى في العام 1880 وكان مخصصا للمحال التجارية، لكن في العام 1933 تحوّل إلى فندق وتم تحويله إلى فندق فخم في العام 2005.

وضربت قوات الأمن طوقا في محيط موقع الانفجار وباشرت فرق الانقاذ البحث عن ضحايا محتملين تحت انقاض الفندق.

Ramon Espinosa/AP
عمال الطوارئ يقفون وسط الأنقاض خارج فندق ساراتوجا بعد انفجار مميت في هافانا القديمة، كوبا، الجمعة، 6 مايو 2022Ramon Espinosa/AP

وأفاد مراسلو فرانس برس بوجود سيارتي إسعاف وخمس شاحنات إطفاء على الأقل في الموقع.

وعاد الرئيس المصابين في المستشفى حيث تم نقلهم لتلقي العلاج، وطلب من الأطباء بذل كل جهودهم لإنقاذ أرواح الضحايا.

Ramon Espinosa/AP
عمال الطوارئ يقفون وسط الأنقاض خارج فندق ساراتوجا- هافانا القديمة، كوبا، الجمعة، 6 مايو 2022Ramon Espinosa/AP

وأبدى وزير الخارجية برونو رودريغيز على تويتر "تضامنه" وقدّم "أصدق التعازي لعائلات الضحايا".

وتقع مدرسة على مقربة من الفندق لكن "كل الأطفال تم إجلاؤهم ولم يصب أحد منهم"، وفق الرئاسة الكوبية.

واغلق المسعفون الطرق المؤدية الى مكان الانفجار وباشروا البحث عن ضحايا محتملين تحت انقاض الفندق.

ووصل الرئيس ميغيل دياز كانيل الى المكان ظهراً يرافقه رئيس الوزراء مانويل ماريرو ورئيس الجمعية الوطنية استيبان لازو.

المصادر الإضافية • ا ف ب