المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شرطة تشاد تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق احتجاج مناهض لفرنسا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

نجامينا (رويترز) – أطلقت قوات الشرطة في تشاد الغاز المسيل للدموع واستخدمت مدافع المياه لتفريق مئات المحتجين الذين نزلوا إلى شوارع العاصمة ومدن أخرى في إطار احتجاج مناهض لفرنسا شهد تدمير بعض الشركات المرتبطة بباريس.

ودعا إلى الاحتجاج ائتلاف المجتمع المدني التشادي لاستنكار مساندة فرنسا للمجلس العسكري الانتقالي الذي استولى على السلطة بعد مقتل الرئيس إدريس ديبي خلال زيارته لجبهة القتال مع إسلاميين متشددين في أبريل نيسان عام 2021.

ويقود محمد إدريس، نجل ديبي، المجلس العسكري الانتقالي الذي لم يضع إلى الآن جدولا زمنيا للعودة إلى الحكم المدني.

وقال محمود موسى الذي يعمل مدرسا في مدرسة ثانوية بعد أن انضم إلى الاحتجاج في نجامينا “نتظاهر ضد فرنسا لدعمها للمجلس العسكري الانتقالي”.

ولم يتسن الاتصال بعد بالمتحدث باسم المجلس العسكري للحصول على تعليق.