المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: العالم يشهد ظاهرة فلكية مثيرة والأمريكيون يستمتعون بمشاهدة "القمر الدموي العملاق"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
في ميسوري الأمريكية
في ميسوري الأمريكية   -   حقوق النشر  Charlie Riedel/ap

شهد العالم، اليوم الإثنين، واحدة من الظواهر الفلكية المثيرة والتي تُعرف بـ"القمر الدموي العملاق" والتي استمتع بها هواة الفلك والظواهرة الكونية في جميع أنحاء الأمريكيتين الجنوبية والشمالية.

ظاهرة "القمر الدموي العملاق" وهي الخسوف، حدثت عند الساعة 03:30 تقريباً بتوقيت "غرينتش" يوم الاثنين، وظلت  الأرض لعدة دقائق في مركز يقع بين الشمس وبين القمر الذي غمره لون أحمر اكتسبه من أشعة الشمس عبر الغلاف الجوي للأرض لمدة استمرت ساعة ونصف تقريباً، وهي مدة تعدّ الأطول خلال عقد من الزمن.

وكان القمر في ذروة الخسوف حين أصبح على بعد 362 ألف كيلومتر عن كوكب الأرض، وظهر أكبر من المعتاد لأنه كان في أقرب نقطة له من الأرض ويطلقُ عليه حينئذ "القمر العملاق" وتمت رؤيته منتصف الليل عند الساحل الشرقي للولايات المتحدة، كما أن الخسوف كان مرئياً في أوروبا لمدة قصيرة وذلك بسبب غروب القمر خلال الخسوف.

ويشار إلى أنه يمكن رؤية الخسوف بالعين المجردة دون أي خطر، على عكس كسوف الشمس، وستتيح المناظير والتلسكوبات لمحبي الظواهر الفلكية الاستمتاع بهذا المشهد في حال كانت السماء صافية بدرجة كافية.

سيكون ثمة خسوف شبيه آخر (من حيث المدّة للخسوف الحالي) في شهر تشرين الثاني/نوفمبر القادم، وسيتم رؤيته في إفريقيا وأوروبا، وبعدها لن يتم حدوث الخسوف كلياً أو جزئياً قبل حلول العام 2025.

ويجدر بالذكر أن القمر شهد في شهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي خسوفاً دام ثلاثة ساعات ونصف الساعة تقريباً، وكانت هي المدّة الأطول لخسوف القمر منذ العام 1440، ولن يشهد كوكب الأرض مثيلاً لهذه الظاهرة (من حيث مدتها) قبل الثامن من شهر شباط/ فبراير من العام 2669.

المصادر الإضافية • أ ب