المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ضبط كميات كبيرة من المخدرات مع رجل أمن سعودي في مطار بيروت

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
إحباط محاولة تهريب أكثر من 5 ملايين حبة من عقار الأمفيتامين، المعروف باسم الكابتاغون، قيل إنها جاءت من لبنان، في ميناء جدة، السعودية، في 23 أبريل 2021
إحباط محاولة تهريب أكثر من 5 ملايين حبة من عقار الأمفيتامين، المعروف باسم الكابتاغون، قيل إنها جاءت من لبنان، في ميناء جدة، السعودية، في 23 أبريل 2021   -   حقوق النشر  AP

أفادت وسائل إعلام لبنانية أن السلطات اعتقلت رجل أمن سعودي في مطار رفيق الحريري بالعاصمة بيروت بعد ضبط كميات كبيرة من المخدرات بحوزته.

وقالت وزارة الداخلية اللبنانية إن الرجل يدعى عادل الشمري وكان يحاول تهريب 16 كيلوغراما من مادة الكبتاغون المخدر إلى دولة الكويت.

من جهته، صرح وزير الداخلية في حكومة تصريف الأعمال، بسام مولوي، في بيان أن "التحقيقات الأولية أظهرت أن الموقوف سعودي الجنسية وهو مقيم في الكويت وبحوزته أوراق أمنية كويتية"، نافيا ما تم تداوله بأنه رجل أمن سعودي.

وأكد الوزير اللبناني أن "العمل مستمر لحماية مجتمعاتنا العربية من كل أنواع الأذى، مع التشديد على أن لبنان لن يكون ممرا أو منصة لتصدير الشر أو للتهريب".

من جهة أخرى، أوضح مسؤول أمني في مطار بيروت أن حبوب الكبتاغون المصادرة تقدر بحوالى 110 آلاف وكانت موضوعة في أكياس "تمت محاولة إخفائها عبر درزها داخل قطع من الثياب".

روايات مختلفة

نشر عدد من النشطاء على منصات التواصل الاجتماعي صور بطاقة تعريف تظهر أن الموقوف عادل الشمري من جنسية سعودية ويعمل كرجل أمن، وهي عكس الرواية التي يتبناها المسؤولون اللبنانيون المشرفون على التحقيق.

فيما تساءل البعض عن الطريقة التي سيتم التعامل بها في هذه القضية على وسائل الإعلام ونشرات الأخبار لاعتبار الموقوف يحمل الجنسية السعودية.

ونشرت ميرنا تصريحات "مصححة" للقوات اللبنانية حول الواقعة، قائلة "الإعلام الفعال والحقيقة".

يأتي هذا الإعلان بعد أشهر قليلة من اتهام السعودية لبنان بشكل رسمي بأنها أصبحت مصدرا لتوريد المخدرات إلى دول المنطقة، مشيرة إلى أن مصدرها حزب الله، فضلا عن إعلانها إحباط العديد من محاولات تهريب المخدرات.

وقد أحبطت الأجهزة اللبنانية خلال الأشهر الماضية عمليات تهريب كميات ضخمة من الكبتاغون، بينها حبوب كانت مخبأة داخل سبعة أطنان من الشاي الموضب في صناديق من الكرتون وأخرى في شحنة برتقال.

وكشف تقرير لمعهد "نيو لاينز" للأبحاث الأمريكي عن انتعاش تجارة حبوب الكبتاغون في الشرق الأوسط خلال العام الماضي بقيمة تجاوزت خمسة مليارات دولار.