المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الوداد البيضاوي يفوز باللقب الإفريقي وموسيماني يواجه استياء جمهور الأهلي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
لاعبو الوداد المغربي يحتفلون بفوزهم في نهاية المباراة النهائية لدوري أبطال أفريقيا لكرة القدم ضد الأهلي المصري، ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، المغرب، في 30 مايو 2022
لاعبو الوداد المغربي يحتفلون بفوزهم في نهاية المباراة النهائية لدوري أبطال أفريقيا لكرة القدم ضد الأهلي المصري، ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، المغرب، في 30 مايو 2022   -   حقوق النشر  Mosa'ab Elshamy/Copyright 2022 The Associated Press. All rights reserved.

فاز نادي الوداد البيضاوي المغربي بلقب دوري أبطال إفريقيا للمرة الثالثة في تاريخه بعد الفوز على نادي الأهلي المصري بهدفين بدون مقابل في المباراة النهائية للبطولة التي أقيمت في ملعب محمد الخامس في مدينة الدار البيضاء المغربية.

وعلى الرغم من الفرص الكثيرة التي منحت لنادي الأهلي في الشوط الأول والثاني، نجح اللاعب زهير المترجي في منح الأفضلية للوداد بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء (15) قبل أن يضيف الهدف الثاني مع الدقيقة (48) من المباراة.

وبفضل هذه المباراة الحاسمة، استطاع المترجي رفع رصيده إلى خمسة أهداف، ليحتل بذلك صدارة هدافي فريقه في البطولة الإفريقية، متساويا مع كابتن الفريق يحيى جبران.

مشجعو الوداد

تداول عدد من رواد منصات التواصل الاجتماعي في المغرب صورا ومقتطفات مصورة لمشجعي نادي الوداد البيضاوي المعروفين بمساندتهم ودعمهم لفريقهم المفضل.

وهنأ الإعلامي عبد الصمد ناصر فريق الوداد البيضاوي ومدربه وليد الركراكي بالفوز بكأس إفريقيا للأندية، قائلا إنه "إنجاز مستحق ومستوى رائع وانضباط تكتيكي كبير".

أسباب خسارة الأهلي

قادت تحليلات الشخصيات الرياضية في مصر عن خسارة نادي الأهلي إلى العديد من الأسباب. وكتب المحلل الرياضي خالد بيومي على تويتر أن إفريقيا بحاجة إلى ثورة في الكرة، في إشارة إلى اختيار الاتحاد الإفريقي (الكاف) ملعب الدار البيضاء لإجراء المباراة النهائية.

فيما قال الإعلامي المصري عمرو فهمي في تغريدة إن : "‏الأهلي دائما يحارب وحده مع جماهيره لا يوجد عندنا اتحاد كرة.. كلهم مجرد مناصب وهمية يتصارعون عليها من أجل الشو".

استياء من موسيماني

أثارت هزيمة الأهلي المصري أمام الوداد المغربي ردود فعل غاضبة على مدرب الفريق بيتسو موسيماني، بسبب خسارة الأهلي للقب الإفريقي والنتائج والأداء المتواضع الذي يقدمه الفريق في الفترة الأخيرة.

ورغم نجاح موسيماني في قيادة الفريق للقب الإفريقي مرتين متتاليتين، على حساب الزمالك المصري وكايزر تشيفز الجنوب إفريقي، إلا أنه لم يحقق الفوز سوى في مباراة واحدة في آخر خمس لقاءات بالدوري الممتاز، حيث خسر مرة وتعادل في ثلاث مناسبات.

وبين مؤيد ومعارض لبقاء موسيماني مدرب نادي الأهلي المصري، توالت التغريدات المتباينة على مواقع التواصل. واعتبر البعض أنه أفقد الأهلي هيبته وأداءه الذي عُرف به في الساحة الكروية.

فيما دافع البعض الآخر عن موسيماني لكونه قاد الفريق لتحقيق الكثير من النجاحات السابقة وشارك في تقديمه كنجم بين الفرق المصرية والعربية.

يذكر أن الأهلي حاول إحراز اللقب للمرة الثالثة على التوالي ويعزز رقمه القياسي إلى 11 لقبا، فيما توّج الوداد باللقب في عام 1992 و2017 وخسر النهائي في عامي 2011 و2019، وبلغ نصف النهائي في 2016، 2020 و2021.