المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

عرض صورة للرصاصة التي اغتال فيها الجيش الإسرائيلي الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الموقع حيث قُتلت الصحفية الفلسطينية شرين أبو عاقله في مدينة جنين بالضفة الغربية المحتلة. 2022/05/19
الموقع حيث قُتلت الصحفية الفلسطينية شرين أبو عاقله في مدينة جنين بالضفة الغربية المحتلة. 2022/05/19   -   حقوق النشر  مجدي محمد/أ ب

نشرت شبكة الجزيرة الإخبارية صورة للرصاصة التي قتلت بها المراسلة الفلسطينية لدى هذه الشبكة شيرين أبوعاقلة، عندما كانت تنقل على المباشر وقائع عملية اقتحام عسكرية للقوات الإسرائيلية في مخيم جنين في الضفة الغربية المحتلة.

ولم تذكر الجزيرة الطريقة التي حصلت بها على صورة الرصاصة التي هي بحوزة السلطة الفلسطينية. وظهرت الرصاصة في الصورة مقوسة داخل كيس بلاستيكي، رأسها باللون الأخضر، وهي بحسب السلطة الفلسطينية من صنع أمريكي من عيار 5.56 مم، أطلقت من بندقية أم4، التي تستعملها القوات الإسرائيلية على نطاق واسع.

وبحسب شهود عيان فلسطينيين فإن قوات الاحتلال الإسرائيلي هي التي أطلقت الرصاصة التي أصابت شيرين أبو عاقلة، كما تتهم السلطة الفلسطينية وشبكة الجزيرة السلطات الإسرائيلية باستهداف الصحفية عندما كانت تقوم بتغطية ميدانية للعملية العسكرية الإسرائيلية في جنين، لفائدة الشبكة الإخبارية. ونشرت الجزيرة على صفحتها في تويتر لقطات مصورة للرصاصة.

وتنفي إسرائيل أنها قتلت أبو عاقلة زاعمة أن موتها كان بسبب تقاطع إطلاق نار مع مقاتلين فلسطينيين خلال العملية العسكرية الإسرائيلية، وأن وحدها التحاليل الباليستية المعقدة هي القادرة على معرفة مصدر إطلاق الرصاصة.

 لكن السلطة الفلسطينية تقول إن لديها الأدلة الدامغة على أن إسرائيل هي المسؤولة عن الاغتيال، رافضة تسليمها الرصاصة أو تشريكها في تحقيقها الذي يفيد بأن شيرين أبو عاقلة قتلت برصاصة من عيار 5.56 على مستوى الرأس، بواسطة بندقية آلية من نوع "رودجر ميني14". 

واستشهدت الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة عن سن ناهز 51 سنة، وهي تحمل الجنسية الأمريكية، وقد عملت مراسلة لقناة الجزيرة الناطقة باللغة العربية، حيث قامت بتغطية ميدانية للصراع الإسرائيلي الفلسطيني طيلة ما يزيد عن ربع قرن.