Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

ألمانيا تسمح للمتحولين جنسياً باختيار اللعب مع فرق السيدات أو الرجال

مجمع الميم في ألمانيا.
مجمع الميم في ألمانيا. Copyright أ ب
Copyright أ ب
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

تأتي هذه الخطوة بعد أسبوع من إعلان الاتحاد الدولي للسباحة (فينا) عن إنشاء "فئة مفتوحة" للسماح للرياضيين المتحولين جنسياً بالمنافسة بشكل منفصل.

اعلان

اتخذ الاتحاد الألماني لكرة القدم الخميس قراراً تاريخيا بعدما سمح للأشخاص المتحولين جنسياً وثنائيي الجنس وغير ثنائيي الجنس الاختيار إن كانوا يريدون التنافس في فرق السيدات أو الرجال، وذلك اعتباراً من الموسم الكروي المقبل.

وقال الاتحاد الألماني في بيان "تنص اللوائح على أن اللاعبين الذين تكون أحوالهم الشخصية متنوعة أو غير محددة والذين قاموا بمطابقة الجنس بالجندر أن يقرروا مستقبلاً بأنفسهم ما إذا كانوا مؤهلين للعب في فريق للنساء أو الرجال على مستوى الهواة والمحترفين". وأضاف أن "هذا ينطبق أيضاً على اللاعبين المتحولين جنسياً الذين بات بإمكانهم الآن التغيير (نوع فريقهم) في أي وقت يحددونه بأنفسهم أو البقاء في الفريق الذي كانوا فيه".

وواجهت العديد من الأندية والجمعيات منذ عام 2018 صعوبات لتسجيل هؤلاء الأشخاص، وقد سمح قانون بأن يكون هناك في الوثائق المدنية بجانب المربعين التقليديين "مؤنث" أو "مذكر"، مصطلح "متنوع" في القسم المخصص للجنس.

اعتمد الاتحاد الألماني على مثال دوري برلين لكرة القدم الذي كان سباقاً في إدخال قواعد مماثلة في عام 2019 وهذا "دون تعريض نزاهة المنافسة للخطر".

ورأى الاتحاد الألماني أن "بغض النظر عن الجنس، لكل فرد قوة بدنية وقدرات مختلفة لا تخدم سوى النجاح الجماعي في الفريق".

من ناحية أخرى، يحذر الاتحاد الألماني من أن العقاقير التي يتناولها الأشخاص أثناء تحولهم الجنسي، يجب أن لا تؤثر على أدائهم، وإلا فإنهم يخاطرون بأن يتم اعتبارهم منشطين.

viber

تأتي هذه الخطوة بعد أسبوع من إعلان الاتحاد الدولي للسباحة (فينا) عن إنشاء "فئة مفتوحة" للسماح للرياضيين المتحولين جنسياً بالمنافسة بشكل منفصل.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

السماح للمتحولات جنسيا بالمشاركة في منافسات ترياثلون للسيدات

القضاء الكوبي يصدر بحقّ 74 متظاهراً إضافياً عقوبات تصل إلى السجن 18 سنة

غضب إسرائيلي غير مسبوق من ألمانيا بسبب موقفها تجاه مذكرة اعتقال نتنياهو