المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: قناديل بحر وردية تغزو شواظئ كورسيكا وتحرم المواطنين من السباحة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
كورسيكا.. قناديل البحر العملاقة تغزو الشاطئ
كورسيكا.. قناديل البحر العملاقة تغزو الشاطئ   -   حقوق النشر  أ ف ب

منذ بداية الصيف، تغزو قناديل البحر ذات اللون الوردي، بعض شواطئ كورسيكا، الجزيرة الفرنسية الواقعة في البحر المتوسط، ما جعل فكرة السباحة ودخول المياه أشبه بعملية انتحارية بالنسبة للعديد من المواطنين الذين قرروا وذويهم اللجوء إلى هذه المنطقة للاستمتاع بأوقاتهم والتخفيف من وطأة الطقس الحار

غير أن البعض قرر خوض المعركة ومواجهة هذه القناديل، فدخلوا إلى البحر مسلحين بالشباك للإمساك بهم، والتزم آخرون بقرار البقاء خارج المياه.

وتعتبر قناديل البحر من أقدم الحيوانات الموجودة على الأرض، وهي قادرة على الطفو والسباحة لكنها لا تقاوم التيارات البحرية. ويعود تاريخ ظهورها إلى أكثر من 500 مليون سنة، وربما 700 مليون سنة أو أكثر.

وقال المواطن الفرنسي رومان طربوريش الذي يعمل كمراقب مالي "قررنا ألا نسبح، أمضينا بعض الوقت ونحن نلعب مع طفلنا على الرمل.. وتحدثنا قليلا ونحن مستلقين على المنشفة.. لكننا لم نسبح، فقط وضعنا أقدامنا حتى الركبتين في المياه". 

وهناك أنواع مختلفة من قناديل البحر، منها ما يعيش في البحار ومنها ما يعيش في أعماق البحار عند عمق نحو 3000 متر.

من جانبه قال آلان نيكولاس، سائح متقاعد يعيش في شارينت ماريتايم، وهو إقليم فرنسي تابع لمنطقة بواتو شارنت "إنه لأمر مؤسف، أن تقطع هذه المسافة وتصل إلى هنا لتقول لنفسك، اللعنة هناك قناديل البحر.. إنه أمر مزعج عندما تريد السباحة ولكن لا بأس.. لأنك ولو تعرضت للدغة قنديل.. قد لا يكون ذلك ممتعًا".