المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

روسيا تؤكد بأنها استهدفت اجتماعا لقيادة سلاح الجو الأوكراني في فينيتسيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
أفراد من الشرطة بجانب سيارات متفحمة في أعقاب غارة جوية روسية في مدينة فينيتسا 14/07/2022
أفراد من الشرطة بجانب سيارات متفحمة في أعقاب غارة جوية روسية في مدينة فينيتسا 14/07/2022   -   حقوق النشر  AFP

قال الجيش الروسي الجمعة إنه استهدف اجتماعا للقوات الجوية الأوكرانية في وسط فينيتسيا وهي مدينة أوكرانية بعيدة عن الخطوط الأمامية، الخميس في قصف أدى إلى سقوط قتلى وندد به المجتمع الدولي.

وأوضحت وزارة الدفاع الروسية في بيان أن صواريخ كاليبر أطلقت من البحر أصابت "منزل الضباط" في هذه المدينة حيث كان يعقد اجتماع "لقيادة القوات الجوية الأوكرانية مع ممثلين عن موردي أسلحة أجانب".

واضافت "بفعل هذه الضربة تم القضاء على المشاركين في الاجتماع".

ولا تعترف روسيا بأي أخطاء فادحة أو جرائم ارتكبتها قواتها المسلحة في أوكرانيا وتؤكد أنها تضرب أهدافًا عسكرية فقط. وتتهم أوكرانيا بتلفيق تفجيرات أو إعدام مدنيين على يد الروس.

وبحسب الجيش الأوكراني، أصابت الصواريخ مرآبا للسيارات ومبنى تجاريا في وسط المدينة يضم مكاتب ومتاجر صغيرة. وقُتل 23 شخصًا على الأقل.

وندد الأمين العام للأمم المتحدة بالهجوم "المروع"، كما ندد الاتحاد الأوروبي بـ "فظائع" روسية جديدة.