المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الاتحاد الأوروبي يفرض مزيدا من العقوبات على موسكو تشمل واردات الذهب الروسي

Access to the comments محادثة
بقلم:  أ ف ب  مع وكالات
رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين بروكسل 20/07/2022
رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين بروكسل 20/07/2022   -   حقوق النشر  Virginia Mayo/Copyright 2022 The Associated Press. All rights reserved

فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات إضافية على روسيا بسبب غزوها لأوكرانيا، حيث دعمت الدول الأعضاء في الاتحاد سلسلة من الإجراءات تشمل واردات الذهب وتشديد الضوابط على تصدير بعض السلع ذات التقنية العالية.

وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين إن عقوبات الاتحاد الأوروبي المعززة والممتدة ضد الكرملين "ترسل إشارة قوية إلى موسكو ".

وأضافت "سنبقي الضغط عالياً لأطول فترة ممكنة".

لا تزال تفاصيل العقوبات غير واضحة، وحتى تعتمد رسميا لا تزال بحاجة إلى نشرها في الجريدة الرسمية للاتحاد الأوروبي.

يأمل مسؤولو الاتحاد الأوروبي من خلال فرض وتشديد العقوبات أن تؤثر بشكل حاسم على مجريات الحرب في أوكرانيا.

قال مسؤول الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، يوم الاثنين إن "أهم شيء في الوقت الحالي هو حظر الذهب الروسي"، الذي يعد ثاني أكبر صناعة تصدير في موسكو بعد الطاقة.

وقد التزمت مجموعة السبع الشهر الماضي بالفعل بحظر الذهب، بحجة أن روسيا استخدمته لدعم الروبل بعد عدة جولات من العقوبات التي فرضتها دول حول العالم بالفعل على موسكو بسبب غزوها لأوكرانيا في 24 فبراير.

علاوة على الإجراءات التقييدية، قرر الاتحاد الأوروبي أيضًا منح 500 مليون يورو لتعزيز المساعدات العسكرية لأوكرانيا.

في هذه الأثناء قال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف يوم الخميس إن العقوبات الغربية المفروضة على روسيا بسبب عملياتها في أوكرانيا لن تؤدي إلى تغيير موقفها. وقال بيسكوف في اتصال مع الصحفيين "حتى أشد العقوبات لم تنجح في دفع الدول لتغيير موقفها".