المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بطولة غولف تدعمها السعودية في ناد لترامب تثير غضب أقرباء ضحايا لاعتداءات 2001

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
euronews_icons_loading
عائلات ضحايا هجوم 11 سبتمبر الإرهابي يعقدون مؤتمر بالقرب من مكان بطولة الغولف 29/07/2022
عائلات ضحايا هجوم 11 سبتمبر الإرهابي يعقدون مؤتمر بالقرب من مكان بطولة الغولف 29/07/2022   -   حقوق النشر  AP Photo

قال بريت إيغلسون إنه من "المؤلم" تنظيم بطولة للغولف مدعومة ماليا من قبل السعودية في النادي الخاص للرئيس السابق دونالد ترامب..على بعد بضعة كيلومترات عن المكان الذي قتل فيه إرهابيون والده في 11 أيلول/سبتمبر 2001.

وأكد إيغلسون لوكالة فرانس برس إنه "أمر ينم عن عدم احترام، وقاس ومؤلم". وقد جاء للتظاهر الجمعة مع أقرباء ضحايا آخرين وناجين من اعتداءات 11 أيلول/سبتمبر، أمام "نادي ترامب الوطني للغولف" في بدمينستر في نيوجيرزي التي تستضيف مباريات ضمن دوري "ليف غولف".

كان بريت إيغلسون في الخامسة عشرة عندما قتل والده تحت أنقاض أحد البرجين التوأمين في 11 أيلول/سبتمبر. وهو يرأس جمعية لعائلات الضحايا تسمى "عدالة 11 سبتمبر" وتحمل السعودية مسؤولية في هذه الهجمات.

وكان 15 من خاطفي الطائرات ال19 سعوديين، بالإضافة إلى زعيم القاعدة أسامة بن لادن الذي دبر الهجمات. من جهة أخرى، ألمحت مذكرة لمكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) العام الماضي إلى ضلوع محتمل للحكومة السعودية على الرغم من أن الرياض تنفي هذه الاتهامات بشكل قاطع.

وسينظم حدث آخر ضمن دوري ليف في ناد يملكه دونالد ترامب في دورال بولاية فلوريدا من 27 إلى 30 تشرين الأول/أكتوبر، بينما كان الرئيس السابق قال بنفسه خلال حملة الانتخابات الرئاسية في 2016، إن السعودية مسؤولة جزئيًا عن الهجمات، من دون أن يذكر أي دليل.

وقال إيغلسون (36 عاما) إن ترامب "اختار استضافة المملكة على أرضه، على مرمى حجر من المكان الذي قتل فيه 750 شخصًا"، في إشارة إلى عدد الضحايا من سكان نيوجيرزي الذين قضوا في الهجمات. واضاف "إنه أمر يثير السخط".

وبتمويل جزئي من صندوق الاستثمارات العامة السعودي وبرئاسة بطل العالم السابق غريغ نورمان، يحاول دوري "ليف غولف" جذب الأسماء الكبيرة في هذه الرياضة بعقود مثيرة يمكن أن تصل إلى مئات الملايين من الدولارات.

وانتقدت منظمات عدة للدفاع عن حقوق الإنسان ذلك مؤكدة أنها موجودة لتلميع الصورة الدولية للسعودية في مناورة تعرف باسم "الغسل الرياضي".

وعبر دونالد ترامب الذي يهوى رياضة الغولف، أنه مؤيد قوي لدوري "ليف غولف" وحث اللاعبين على "أخذ المال" وتوقيع عقود مع هذا الدوري.

وشارك الرئيس الجمهوري السابق شخصيا الخميس في بيدمينستر في صيغة مختلطة للمحترفين والهواة، جنبًا إلى جنب مع بطلين متعاقدين مع "ليف" هما بريسون ديشامبو وداستن جونسون.

المال قبل الأخلاق

رأى بريت إيغلسون أن دعم دونالد ترامب لدوري "ليف غولف" سيكلفه سياسيًا بينما يفكر الملياردير البالغ من العمر 76 عامًا في الترشح للرئاسة مرة أخرى في 2024.

وقال إن "عددا من أكبر ناشطينا ل(قضية) 11 أيلول/سبتمبر ينتمون إلى عائلات عناصر إطفاء وشرطة في نيويورك. كانوا من أكبر مؤيدي ترامب لكن الأمر انتهى الان".

وعبر منظمو بطولة "ليف" عن "تعازيهم الصادقة" لأسر ضحايا اعتداءات 11 أيلول/سبتمبر.

لكن تيم فروليتش الذي نجا من الهجمات يرى أن البطولة فتحت جروحا قديمة. وقال الرجل الخمسيني لوكالة فرانس برس "وجدت صعوبة في النوم الليلة الماضية بسبب الغضب". وكان يتحدث بين متظاهرين رفعوا صور أقربائهم وارتدى بعضهم قمصانا كتب عليها "يجب ألا ننسى أبدا!".

كان بروس إيغلسون، والد بريت يحضر اجتماعا في الطابق السابع عشر من البرج الجنوبي عندما ضرب الإرهابيون ناطحة السحاب بالرحلة 175. كان عمره حينذاك 53 عاما.

وكان هذا الرجل من أكبر مشجعي رياضة الغولف وكان لاعبه المفضل فيل ميكلسون من بين أوائل نجوم الرياضة الذين وافقوا على الانضمام إلى دوري "ليف غولف".

وقال بريت إيغلسون "لا أعرف كيف يستطيع أن ينظر إلى نفسه في المرآة"، معتبرا أنه "اختار حرفياً أن يضع المال فوق كل حس أخلاقي".

ومن المقرر تنظيم تظاهرات أخرى للاحتجاج على مباريات أخرى لدوري ليف في بوسطن وشيكاغو وميامي.

وقال إيغلسون "نحن هنا لنبقى".