المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ثمانية قتلى في هجوم بالقنبلة في حي شيعي في كابول وتنظيم الدولة الإسلامية يتبنى الهجوم

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
مقاتل طالبان فوق دبابة في كابول.
مقاتل طالبان فوق دبابة في كابول.   -   حقوق النشر  أ ب

قُتل ثمانية مدنيين الجمعة بانفجار قنبلة كانت موضوعة في عربة للخضار في حي في كابول غالبية سكانه من الأقلية الشيعية. وقالت الشرطة الأفغانية إن انفجارا وقع في منطقة سكنية يقطنها الشيعة في العاصمة الأفغانية كابول أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 18 آخرين. وأوضح المتحدث باسم الشرطة في كابول خالد زدران في بيان للصحفيين أن الانفجار وقع في مكان مزدحم بالتزامن مع مراسم عاشوراء.

وأظهر مقطع فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي لما يُعتقد أنه موقع الانفجار رجالا يهرعون لمساعدة الجرحى بعد الحادث.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية في بيان على تليغرام مسؤوليته عن الانفجار. وكان التنظيم قد أعلن مسؤوليته أيضا عن هجمات استهدفت الأقلية الشيعية في الآونة الأخيرة.

وأكد المتحدث باسم حكومة طالبان ذبيح الله مجاهد الحصيلة وقال إن التفجير "من تنفيذ أعداء الإسلام في البلاد".

ويُنظر إلى فرع تنظيم الدولة الإسلامية الذي ينشط في أفغانستان منذ عام 2014 على أنه أخطر تحد أمني في البلاد. ويتعرض الشيعة الذين يمثلون 10 إلى 20 بالمئة من سكان أفغانستان (حوالي 40 مليون نسمة)، وغالبيتهم من الهزارة للاضطهاد منذ فترة طويلة في البلد ذي الأغلبية السنية.

وانخفض عدد الهجمات في أفغانستان منذ تولي حركة طالبان السلطة قبل عام، لكن شهدت البلاد سلسلة تفجيرات دامية في نهاية نيسان/أبريل خلال شهر رمضان وفي نهاية أيار/مايو وقتل فيها العشرات.

viber

تؤكد حركة طالبان أنها هزمت تنظيم الدولة الإسلامية في البلاد، لكن يرى محللون أن التنظيم المتطرف لا يزال يمثل التحدي الأمني الرئيسي للسلطة الأفغانية الجديدة.

المصادر الإضافية • الوكالات