المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: خليج هدسون في كندا ملاذ صيفي للآلاف من حيتان البيلوغا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
euronews_icons_loading
حوت البيلوغا في مياه القطب الشمالي
حوت البيلوغا في مياه القطب الشمالي   -   حقوق النشر  OLIVIER MORIN/AFP or licensors

يهجر كل صيف نحو 55 ألفاً من حيتان البيلوغا مياه القطب الشمالي، متّجهةً إلى خليج هدسون في كندا، إذ يتيح هذا المصب للحيتان البيضاء الصغيرة التي تسبح ضمن مجموعات أن تضع صغارها في مياهه الدافئة والمحمية نسبياً.

وبعيداً من نهر السين حيث كان حوت بيلوغا تائهاً منذ أوائل آب/أغسطس في شمال باريس قبل إنهاء معاناته بالقتل الرحيم بعد نحو أسبوع، تظهر بشكل مفاجئ خمسة إلى ستة حيتان بيلوغا تسبح حول ألواح تجديف إذ تغطس في المياه لتعاود الصعود منها.

وعلى سطح المياه العكرة نسبياً، تبدو حيتان البيلوغا وكأنها تستمتع بوجود مجموعة من السياح يزورون تشرشل لمشاهدة هذه الحيوانات، علماً انّ هذه البلدة الصغيرة التي تضم 800 نسمة لا يمكن الوصول إليها إلا عبر القطار أو الطائرة، فلا يوجد أي طرقات يمكن للسيارات أن تعبرها لتصل إلى هذه المنطقة.

ويكون الخليج بين تشرين الثاني/نوفمبر وحزيران/يونيو أي أكثر من سبعة أشهر في السنة مجمّداً بشكل كامل، بينما يُنبئ ذوبان الجليد بعودة حيتان البيلوغا لمياهه. ويشكل هذا الموقع مكاناً مثالياً لهذه الحيتان إذ يمكنها أن تحمي نفسها فيه من الحيتان القاتلة فضلاً عن أنّ المصبات غنية بِمصادر غذائها.

ويسهل التمييز بين الحيتان الصغيرة التي لا يزال لونها رمادياً وتلك البالغة التي تبدو بيضاء. وتسبح حيتان البيلوغا داخل المياه وهي تبتسم بشكل متواصل.

غير أن الأمر الأكثر لفتاً للانتباه لدى هذه الحيتان هو قدراتها التواصلية، إذ يمكن سماع صوتها أحيانا من سطح المياه.

وتُلقّب الحيتان بـ"طيور الكناري البحرية" لأنها تُصدر نحو خمسين صوتاً (التصفير، الطقطقة، الطنين...)، بالإضافة إلى أنها حيوانات "اجتماعية" تتمتع بـ"نظام تواصل معقد جداً"، على ما توضح فاليريا فيرغارا التي تجري أبحاثا عن هذه الحيوانات منذ سنوات.

وتشير الباحثة لدى منظمة "راينكوست كونسرفايشن" غير الحكومية إلى أنّ "حيتان البيلوغا نوع يستند نظام التواصل الخاص به إلى الأصوات على غرار ما يشكّله النظر للإنسان".

وتحاول العالمة البالغة 53 سنة مستعينةً بمكبر صوت خاص بسماعة مائية، أن تفرز الأصوات التي تصدرها الحيتان في المياه، بينما سيعتبر أي شخص غير خبير أنّ هذه الأصوات غريبة ومزعجة.

وتضيف فيرغارا التي أصبحت قادرة على تمييز الأصوات التي تصدرها الأمهات لتوجيه صغارها إنّ "حيتان البيلوغا تعتمد على الأصوات لتتواصل فيما بينها ولكي تحدد موقعها وتكتشف مسارها وتعثر على أطعمتها".

وخلال سنتي حياتها الأوليين، تعتمد الصغار التي يبلغ حجمها 1,80 متر ويصل وزنها إلى 80 كيلوغراماً على أمهاتها. أما في مرحلة البلوغ، فقد يصل حجم هذه الثدييات التي تعيش عموماً في المياه الجليدية حول غرينلاند وفي شمال كندا والنروج وروسيا، إلى ستة أمتار، فيما يصل عمرها بين 40 و60 عاماً.

viber

ويضم خليج هدسون الأعداد الأكبر من حيتان البيلوغا في العالم، إلا أنّ ذوبان الجليد الناجم من التغير المناخي في منطقة تشهد احتراراً مناخياً بوتيرة أسرع بثلاث إلى أربع مرات من مختلف أنحاء العالم، يشكّل مصدر قلق للباحثين.